أولى

ماكرون: لن نسمح بتطبيق 
القوانين التركيّة في فرنسا

تعهّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بوضع حد لما سماهالتدخل التركيفي شؤون فرنسا والانفصالية الإسلامية، مشدداً على أنهلا يمكن تطبيق القوانين التركية على أراضي فرنسا”.

وفي كلمة ألقاها في مدينة ملوز شمال شرق فرنسا المعروفة بالحضور القوي للجالية التركية، قال ماكرون: “عدونا هو الانفصاليةالانفصالية الإسلامية تتعارض مع قيم الحرية والمساواة وسلامة الجمهورية ووحدة الأمة”.

وأضاف: “على تركيا أن تدرك أن باريس لا تقبل أن يقوم أي بلد بدعم متشدّدين لهم توجهات انفصالية في الجمهورية الفرنسية”.

وأكد ماكرون أن حكومته ستوقف تدريجاً استقبالالأئمة المستقلينالذين ترسلهم دول أجنبية مثل تركيا والجزائر والمغرب إلى فرنسا، والبالغ عددهم قرابة 300 شخص سنوياً، لتبديلهم بأئمة تلقوا تعليمهم داخل فرنسا.

وشدد على أن التخلي عن نظام الأئمة الأجانبمهم للغاية للحد من هذه التأثيرات الأجنبية وضمان أن يحترم كل شخص قوانين الجمهورية احتراماً كاملاً، مشيراً إلى أنوضع خطة ضد الإسلام سيكون خطأ كبيراً”.

وإجراء آخر، أعلن عنه ماكرون الثلاثاء هو إلغاء نظام ELCO لتعليم لغة وثقافة البلد الأصلي، الموجه لأبناء الجاليات في أوروبا، والمعتمد في فرنسا منذ 1997، وذلك اعتباراً من بداية العام الدراسي 2020.

ويشمل هذا النظام الذي اعتبره ماكرون أنه يشكل أحد عوامل الانفصالية في فرنسا، قرابة 80 ألف شخص من 9 دول، هي الجزائر والمغرب وتونس وتركيا وكرواتيا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال وصربيا.

وكانت جميع هذه الدول قد وافقت على التحول من نظام ELCO إلى نظام التعليم الدولي بلغة أجنبية ما عدا تركيا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق