عربيات ودوليات

«أيزنهاور» تدخل مياه البحر الأحمر

دخلت حاملة الطائرات «أيزنهاور» الأميركية ومجموعة السفن المرافقة لها مياه البحر الأحمر عبر قناة السويس، حسبما أوردت الدائرة الإعلامية للمعهد البحري العسكري الأميركي، أمس.

ووفقاً لبعض البيانات، فإنّ المجموعة ستحل محل مجموعة السفن بقيادة حاملة الطائرات «هاري ترومان» التي كانت تنفذ مهامها في منطقة الشرق الأوسط.

وأفادت القوات البحرية الأميركية بأن «أيزنهاور» أجرت، مطلع الشهر الحالي، تدريبات مشتركة مع حاملة الطائرات الفرنسية «شارل ديغول»، تدرّبت طائراتهما أثناءها على تنفيذ عمليات الإقلاع والهبوط المتبادلة من وإلى متني السفينتين.

وجرت التدريبات شرقي جزيرة سردينيا في البحر المتوسط، قبل أن تتوجّه مجموعة السفن الأميركية إلى منطقة جنوبي جزيرة كريت في شرق المتوسط.

وتضم مجموعة «أيزنهاور»، إلى جانب حاملة الطائرات، طرادي «سان جاسينتو» و»فيلا غالف» حاملي الصواريخ، ومدمّرات «تروكستون» و»جيمس ويليامس» و»ستاوت».

وتحمل «أيزنهاور» على متنها 48 مقاتلة قاذفة من طراز F/A-18E Super Hornet، وطائرات مخصصة للحرب الإلكترونية والإنذار المبكر، وطائرات نقل، إضافة إلى طائرات مضادة للغواصات وطائرات إنقاذ.

ووفقاً للنظام المعتمد، فتضم مجموعة السفن المرافقة لحاملة الطائرات غواصة نووية ضاربة مزودة بصواريخ «توماهوك» المجنّحة التي يبلغ مداها 1.5 ألف كلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق