رياضة

التمييز في عصر الكورونا هذا ما يحصل في نيويورك

في الوقت الذي خضع فيه فريق تورونتو رابتورز، حامل لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، ولوس أنجلوس ليكرز وبروكلين نتس لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا سريعاً، ما زال مواطنون آخرون في الانتظار، مما تسبب في رد فعل عنيف تجاه الأفضلية التي يحصل عليها اللاعبون والمشاهير في الرعاية الصحية.

هذا الواقع، جعل بيل دي بلاسيو رئيس بلدية نيويورك يغرّد في حسابه «تويتر» بعد خضوع نتس للكشف عن فيروس كورونا وإصابة أربعة لاعبين ووجودهم في العزل الذاتي: «نتمنى لهم التعافي.

لكن مع كل الاحترام لا يمكن أن يخضع فريق كامل في دوري السلة الأميركي للكشف عن الفيروس، بينما ينتظر المرضي الخضوع للكشف.. الاختبارات لا يجب أن تكون للأغنياء بل للمرضى».

ومع انتشار فيروس كورونا ومعاناة الولايات المتحدة للتعامل مع النقص في أجهزة الكشف، يتزايد استياء المواطنين ضد سهولة خضوع الرياضيين المحترفين للكشف بينما ينتظر آخرون ظهرت عليهم أعراض المرض

وأضاف سيلفر بعد خضوع ثمانية فرق كاملة للكشف: «من المؤسف أننا في هذا الموقف كمجتمع يجري فرزه عندما يتعلق الأمر بالخضوع للكشف.. لكننا نتبع توصيات مسؤولي الصحة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق