أولىكتاب بناء

أميركا وعملاؤها يعاقبون إيطاليا بـ «كورونا» والصين هي الهدف…!

 محمد صادق الحسينيّ

 

 

أردوغان يمنع تصدير 25 مليون كمامة لمكافحة الفيروس كانت إيطاليا قد تعاقدت مع شركة تركية لصناعتها ودفعت ثمنها مسبقاً.

توجّهت الحكومه الإيطالية إثر استمرار رفض أردوغان لتسليم البضاعة إلى الصين ووقعت معها اتفاقية لتوريد ١٠٠ مليون كمامة.

أما الإداره الأميركية فقد استولت على نصف مليون إصبع فحص لغازكوروناكانت في عهدة السرب الجويّ الأميركيّ الحادي والثلاثين والمنتشر في قاعدةأفيانوشمال إيطاليا.

هذا ما أفادت به قبل قليل مصادر صحافة استقصائيّة متخصّصة في متابعة تطوّرات وباءكورونا”.

من جهة أخرى، ولكن في السياق نفسه، فقد أكد مصدر استخباري غربي لنا بأنّ السلطات الفرنسية حجزت كميات ضخمة من الأجهزة الطبية المرسلة من الدولة الصينية الى إيطاليا كانت قد أفرغت في مرفأ مرسيليا،وطبقاً للمعلومات الواصلة من المرفأ الفرنسي فإنّ سلطات مرسيليا صادرت الأجهزة من دون تقديم أسباب وجيهة.

هذا ويُعتقد أنّ الفرنسيين قد يكونون فعلوا ذلك بالتنسيق أو بضغط من الأميركيين والاتحاد الأوروبي عموماً الغاضبين على إيطاليا بسبب عقد الإيطاليين اتفاقاً استراتيجياً مهماً مع الصينيّين قبل سنة تماماً من الآن قيمته مليارات عدة من الدولارات في إطار المشروع الصينيّ العالميّ المعروف بـحزام واحد طريق واحد، وهو ما كان أثار غضب أعضاء دول الاتحاد وكذلك الإدارة الأميركية

هذا ومن المعروف أنّ هذه الأجهزة والمعدات الواصلة أمس، إلى مرسيليا ضرورية جداً لعمل الطاقم الصينيّ الذي كان قد وصل قبل أيام بالطائرة إلى روما في إطار حملة المساعدات الصينية لكلّ من إيران وايطاليا والعراق ولبنان في مواجهة تفشي وباءكورونا”.

بعدنا طيّبين، قولوا الله

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق