أنشطة قوميةالوطن

منفذية دمشق في «القومي» تواجه «كورونا» بحملات تعقيم ومساعدات صحيّة وغذائيّة وطبيّة وعينيّة منفذ عام دمشق شادي يازجي: القوميّون الاجتماعيّون في الصفوف الأولى في حربَيْ كورونا والإرهاب

أعلنت منفذية دمشق في الحزب السوري القومي الاجتماعي عن مجموعة خطوات لمواجهة فايروس «كورونا»، بتشكيل فريق يقود الحملة والذي وضع خطة لإدارة مراحل العمل المطلوبة، كما شكلت فريقاً متخصصاً بالتعقيم في مديرية قاسيون الذي بدوره نفذ عمليات تعقيم للمكاتب الحزبية في دمشق ومكاتب جمعيات خيرية والعديد من المؤسسات الرسمية والعامة، وكذلك مناطق بكاملها من أحياء دمشق في الميدان وركن الدين والقصاع. وقد لاقى عمل في هذه الظروف ترحيباً شعبياً وإشادة بدور الحزب.

ويستمرّ فريق التعقيم بعمله يومياً، خصوصاً في الدوائر الرسمية المضطرة للعمل، خصوصاً المخافر والمفارز والتي قدّر القيمون عليها عالياً هذا الاهتمام والجهد المبذول من الحزب

كما قامت المنفذية بتأمين الاحتياجات الأساسية المطلوبة (مواد أساسية غذائية، أدوية طبية..)، حيث تولّت مجموعات قومية تأمينها ونقلها وتوضيبها وتجهيزها كحصص غذائية تمّ توزيعها على عدد كبير من العائلات التي تواجه صعوبات في الحركة والوصول للأسواق وذلك عبر  الوحدات الحزبية.

وقد أعلن منفذ عام دمشق في «القومي» شادي يازجي أن المنفذية على أتمّ الجهوزيّة للمساهمة في إجراءات الوقاية ومساعدة المواطنين، وبأن الفرق التي شكلتها ستستمرّ في مهامها لمواجهة التطوّرات اللاحقة المتوقعة.

وأكد يازجي أن القوميين الاجتماعيين الذين يتقدمون الصفوف في الذود عن الوطن أمام الارهاب وداعميه، كذلك هم في الصفوف الأولى في حماية المجتمع من المصائب والأخطار التي تحيط بالوطن وسيبذلون دائماً طاقتهم القصوى للوقاية ومواجهة تبعات واخطار الفايروس المهدد للبشرية، وسيكونون الى جانب الشعب في رفع الصعوبات وتذليلها ليبقى دائماً شعبنا السوري يحيا حياة السعادة والعز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق