أولى

الاستعداد لأول جلسة حول أزمة «كورونا» في مجلس الأمن

أفادت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة بأن «مجلس الأمن الدولي يستعدّ لعقد أول جلسة له لمناقشة الأزمة الناجمة عن جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)».

وقالت المصادر في المنظمة إن «9 دول أعضاء في مجلس الأمن طلبت عقد هذا الاجتماع بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، لبحث تطورات الأوضاع على خلفية استمرار انتشار الجائحة».

وأوضحت المصادر أن «الدول الـ9 هي بلجيكا وجمهورية الدومينيكان وفيتنام وألمانيا إندونيسيا والنيجر وسانت فينسنت والغرينادين وتونس وإستونيا».

وأشارت إلى أنه «من المتوقع أن تجرى جلسة مجلس الأمن وراء أبواب مغلقة وعن طريق جسر فيديو، لكن موعد الاجتماع لم يتم إقراره بعد».

وبخصوص أجندة الاجتماع قال المسؤولون المطلعون إنه «سيشمل بحث دعوة غوتيريس إلى وقف إطلاق النار في جميع أنحاء العالم وسير عمليات حفظ السلام وأنشطة المهمات الإنسانية».

وهذه الجلسة ستكون الأولى لدى مجلس الأمن حول أزمة فيروس كورونا ولم يتم عقد أي اجتماع مماثل سابقاً لأن مسألة الجائحة لا تدخل رسمياً ضمن صلاحيات هذه المنظمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق