رياضة

عمالقة التنس يتبارون بأجهزة إلكترونيّة بهدف جمع تبرّعات للمحترفين المتضرّرين

سيستبدل لاعبو التنس في العالم المضارب بأجهزة تحكم إلكترونية بعدما قرر المنظمون إلغاء بطولة مدريد المفتوحة وإقامة مسابقة افتراضية لجمع تبرعات للمحترفين المتضررين من فيروس كورونا.

وقال اتحاد اللاعبين المحترفين إنه سيقيم بطولة إلكترونية في الفترة بين 27 و30  نيسان الجاري «بمشاركة أكبر نجوم التنس في العالم، عن طريق اللعب من منازلهم».

وقال فليسيانو لوبيز مدير بطولة مدريد المفتوحة في بيانلقد نظّمنا بطولة للاعبين المحترفين ستكون مشابهة لبطولة مدريد المفتوحة على قدر المستطاع، ودون الحاجة إلى مغادرة منازلهم».

وأضافسيكون هدفها ليس فقط الإستمتاع، بل نريد أن نؤدي دورنا خلال هذه الفترة التي تعتبر صعبة على الجميع». وتوقف موسم التنس في وقت مبكر من شهر آذار الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا، ما تسبب في معاناة اللاعبين في المستويات الأدنى لعدم وجود أي دخل لهم في ظل الاعتماد التام على مكافآت البطولات.

وقرر اتحاد اللاعبين المحترفين واتحاد اللاعبات المحترفات إيقاف كل المسابقات حتى منتصف تموز على الأقل، في ظل وجود إجراءات العزل في معظم الدول وتوقف الرحلات الجوية.

وشمل الإلغاء بطولة مدريد المفتوحة المقررة في بداية أيار ويبلغ مجموع جوائزها 8.3 مليون دولار.

وستقام بطولة التنس الافتراضية، التي لم تتأكد بعد أسماء المشاركين فيها، بوجود 16 لاعباً و16 لاعبة، وبمجموع جوائز يبلغ 150 ألف يورو على أن يحدد الفائز المبلغ الذي يريد التبرع به لزملائه المحترفين، بينما سيذهب مبلغ 50 ألف يورو للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق