عربيات ودوليات

روحاني يؤكّد ضرورة استئناف الأنشطة الحكوميّة والحرّة تدريجياً.. وظريف: لا نحتاج إلى صدقة ترامب

الصين أرسلت إلى إيران مساعدات بعشرات الطائرات

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة عبر «تويتر»، إن «إيران غنية بمواردها البشرية والطبيعية ولا تحتاج إلى صدقة ترامب»، مضيفاً أن «ترامب مجبر على شراء أجهزة التنفس الصناعية من المصادر التي يفرض عليها عقوبات».

وأضاف ظريف أن «ما نريده منه، هو أن يكفَّ عن منع بيع النفط وباقي السلع الإيرانية».

في سياق متصل، قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، إن «تبديل خطر فيروس كورونا إلى فرص مواتية، يعتمد على إصلاح الهياكل الاقتصادية في البلاد».

وأكد ضرورة «تأسيس الحكومة الإلكترونية واتخاذ إجراءات تنموية أخرى، بما في ذلك تطوير القرى وإدارة الهجرة العكسية، وترسيخ نظام اللامركزية، والتنسيق بين مؤسسات الرعاية لدعم أصحاب المهن الهشة والصغيرة».

من جهته، أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني في اجتماع عقده، أمس، عبر الفيديو مع المحافظين، ورؤساء جامعات العلوم الطبية في خمس محافظات، «ضرورة استئناف الأنشطة المهنية الحكومية والحرة بصورة تدريجية، ومع الالتزام التام بجميع التعليمات والمبادئ الصحية اعتباراً من 11 نيسان».

كما  اطلع روحاني خلال اتصال الفيديو مع عدد من المحافظين على سير تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمصابين بفيروس كورونا، والاحتياجات التي قد تواجهها المراكز العلاجية بهذه المحافظات.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي إنه «بُعيد انتشار فيروس كورونا في الصين قدمت إيران مساعدات جيدة للصين، ومع تفشي الفيروس في إيران، فعلت الصين الشيء نفسه وقدمت دعماً كبيراً لنا».

وأوضح موسوي أن «الصين أرسلت لبلاده في الأسابيع الأخيرة أكثر من 30 طائرة محملة بالأجهزة والمستلزمات الطبية لمكافحة الفيروس في إيران، ونحن نثمن هذا الموقف كما نثمن كل من قدم المساعدة لنا».

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت في وقت سابق، عن وصول شحنة طبية من الصين، تضم 23 مليون كمامة ذات 3 طبقات، و2 مليون بدلة وقائية تستخدم من قبل الأطباء والممرضين، و10 آلاف جهاز لقياس درجة الحرارة.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية عن بعض الإجراءات التي اتبعتها في محاولة احتواء فيروس كورونا المستجد منذ دخوله إلى البلاد.

وأعلن وزير الصحة سعيد نمكي، أنه «في غضون شهر ونصف ستصل إيران إلى احتواء الفيروس، وستتم السيطرة عليه خلال الأيام المقبلة في بعض المحافظات»، لافتاً إلى أنها الآن «في مرحلة إدارة وباء كورونا بالطريقة المثلى».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق