الوطن

رغم كورونا.. العدو يعتقل 357 فلسطينياً خلال آذار

اعتقل جيش العدو الصهيوني 357 فلسطينياً، خلال شهر مارس الماضي، بينهم 48 طفلا وأربع سيدات، على الرغم من انتشار فيروس كورونا، ما يضرّ بسلامة الأسرى والمعتقلين داخل السجون الاحتلال.

وجاء في بيان هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين: «اعتقلت سلطات الاحتلال (192) من القدس، و(33) من رام الله والبيرة، و(45) من الخليل، و(19) من جنين، ومن بيت لحم (3)، فيما اعتقلت (23) من نابلس، ومن طولكرم (11)، و(18) من قلقيلية، أما من طوباس فقد اعتقلت خمسة مواطنين، إضافة إلى (8) من غزة».

وأضاف البيان، أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الصهيونية بلغ حتّى نهاية شهر مارس قرابة (5000) أسير، منهم (41) أســـيرة، فيما بـــلغ عدد المعـــتقلين الأطفال قرابة (180) طفـــلاً، والمعتقلين الإداريين لما يقارب (430)، وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة من سلطات الاحتلال (92) أمراً إدارياً، بين جديد وتجديد لأسرى سبق أن صدرت بحقهم أوامر اعتقال إداري.

ولفت البيان إلى تفاقم الخوف على مصير الأسرى في السجـــون الإسرائـــيلية مع انتشار فيـــروس كورونـــا هنـــاك، يرافق ذلك مماطلة متعمّدة من إدارة السجون في توفير الإجراءات الوقائيّة اللازمة داخل أقسام الأسرى، إضافة للاكتظاظ الموجود في السجون، والذي بدوره يخلق بيئة مثالية لانتشار الفيروس، ما قد يؤدي لإصابة أعداد هائلة من الأسرى، خاصة مع إعلان إدارة السجون عن إصابة سجانين، وحجر آخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق