أولى

التجارة العالمية تتوقّع تراجعاً في 2020 وانتعاشاً في 2021

توقعت منظمة التجارة العالمية أمس، تراجع التجارة العالمية في السلع بشكل أكثر حدة هذا العام بسبب وباء كوفيد-19 قبل أن تسجل التجارة انتعاشاً محتملاً في 2021.

ووضعت منظمة التجارة العالمية هامشاً واسعاً للتراجع في العام الحالي، ليتراوح بين 13 و32 في المئة، قائلة إنه لا تزال هناك ضبابية تكتنف التأثير الاقتصادي للأزمة الصحية غير المسبوقة.

وقالت المنظمة، التي تتخذ من جنيف مقراً لها، إنه بالنسبة إلى عام 2021ـ فإنها تتوقع انتعاشاً يتراوح بين 21 و24 في المئة، مع توقف النتيجة بشكل كبير على مدة تفشي فيروس كورونا الجديد، وفعالية ردود الأفعال على صعيد السياسات.

ووصف الأمين العام للمنظمة روبرتو أزيفيدو، الوضع في بيان قائلاً: “هذه الأرقام قبيحة.. لا يوجد حل لهذا، لكنه أردف قائلاًلكن من الممكن حدوث انتعاش سريع وقوي. القرارات التي ستتخذ الآن ستحدد الشكل المستقبلي للانتعاش وآفاق النمو العالمي”.

وأضاف أزيفيدو أن إبقاء الأسواق مفتوحة وقابلة للتنبؤ بها أمر بالغ الأهمية لتحفيز تجديد الاستثمار، مشيراً إلى أن البلدان التي تعمل معاً ستشهد انتعاشاً أسرع مما لو تصرف كل بلد بمفرده.

وكانت منظمة التجارة العالمية توقعت في أكتوبر الماضي أن تنمو التجارة بنسبة 2.7 في المئة في العام 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق