عربيات ودوليات

بايدن: سنستعيد صحة الأميركيين
وبيلوسي تعلن تأييدها له..

 

قال جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي الأسبق، والمرشح المحتمل للرئاسة الأميركية المقبلة، إن «الديمقراطيين يريدون جعل الأميركيين أصحاء من جديد».

وكتب على «تويتر»، أمس: «نريد جعل أميركا دولة تحافظ على صحة مواطنيها كما كانت»، مضيفاً: «لكننا يجب أن نتخذ الخطوات الضرورية».

وتابع: «تلك الخطوات يجب أن تكون عقلانية ومستندة إلى العلم ليتم إنجازها بأمان، حتى لا نواجه أزمة مثل أزمة انتشار فيروس كورونا المستجدّ، مرة ثانية».

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، المنتمية إلى الحزب الديمقراطي، تأييدها لترشح جو بايدن، لمنصب الرئيس الأميركي في الانتخابات المقبلة، مشيرة إلى أنه «يدرك قيمة المنصب، وسيؤدي وظيفته على أكمل وجه، إذا أصبح رئيساً للولايات المتحدة الأميركية».

وهو ما علق عليه بايدن، بـ»التأكيد على أهمية العمل المشتركة للحفاظ على صحة الأميركيين، وعبور الأزمات الصحية وفي مقدمتها الأزمة التي تشهدها الولايات المتحدة الأميركية والعالم في الوقت الحالي، وتأثيراتها المستقبلية».

وأصبح بايدن المرشح المحتمل للديمقراطيين، في الانتخابات الرئاسية المقبلة، بعدما أعلن منافسه الأبرز السيناتور بيرني ساندرز، تعليق حملته الانتخابية، وتأييده لخوض المنافسة المقبلة أمام الرئيس الحالي دونالد ترامب، التي من المقرر إجراؤها قبيل نهاية العام الحالي.

وقالت بيلوسي في رسالة عبر الفيديو «اليوم، يسرني أن أؤيد جو بايدن لتولي رئاسة الولايات المتحدة ـ لأنه سيكون رئيساً استثنائياً».

ولم يعلن الحزب الديموقراطي بعد تسمية جو بايدن، رسمياً مرشحه لخوض السباق الرئاسي. وذلك في انتظار انعقاد مؤتمره في آب، والذي كان من المقرّر أن ينعقد في تموز، وتم تأجيله بسبب فيروس كورونا. لكن بايدن بات المرشح الوحيد من جانب الديموقراطيين بعد انسحاب منافسه بيرني ساندرز في مطلع الشهر.

كما أعلن الرئيس السابق باراك أوباما بدوره دعمه لبايدن منتصف شهر نيسان الحالي.

وبعد شهرين من الانتخابات التمهيدية التي صوّتت خلالها حوالى 30 ولاية، جاءت نتائج ساندرز الذي قدم برنامجاً يسارياً، بعيدة جداً عن تلك التي حققها بايدن الذي بات يعتبر الشخصية القادرة على جمع القاعدة الناخبة الوسطية من أجل إلحاق الهزيمة بدونالد ترامب في 2020.

وقدمّت غالبية كبرى من شخصيات الحزب دعمها لجو بايدن خلال الانتخابات التمهيدية.

ولم يحمل موقف بيلوسي، من الانتخابات الرئاسية المقبلة أي مفاجآت، بإعلان دعمها للمرشح الديموقراطي جو بايدن، المنافس الأول للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقالت بيلوسي: «عندما واجهت أمتنا الركود العظيم، كان جو بايدن هو يشرف على تنفيذ قانون الانتعاش، مما ساعد على خلق الملايين من الوظائف».

وأضافت بيلوسي: «أنا فخورة بتأييد جو بايدن لمنصب الرئاسة، زعيم يجسد الأمل والشجاعة والقيم والأصالة والنزاهة».

ويواجه ترامب انتقادات واسعة من منافسيه الديمقراطيين بشأن إدارته لأزمة فيروس كورونا المستجد. وتأتي الولايات المتحدة الأميركية في المركز الأول عالميًا بعدما تجاوز عدد المصابين فيها 950 ألف مصاب وأكثر من 55 ألف حالة وفاة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق