آخر الأخبارالوطن

4 إصابات جديدة بـ «كورونا»… والعدد الإجماليّ 721 و100 عيّنة عشوائيّة في «عين الحلوة»

 

لا يزال عدّاد إصابات «كورونا» يسجّل استقراراً مع ظهور 4 حالات إضافية من أصل 1509 فحوص، 3 منها تعود للمقيمين وواحدة لأحد المغتربين العائدين. وبالتوازي، استكملت فرق وزارة الصحة جولاتها على المناطق لإجراء الفحوصات الأولية، فحطت في النبطية حيث أخذت 400 عينة، في حين أظهرت النتائج الأولية لهذه الفحوص في زغرتا حالات إيجابية، في انتظار ما قد يتأتى عن عودة الدفعة الثانية من المغتربين.

وأعلنت وزارة الصحة العامة تسجيل 4 حالات كورونا جديدة رفعت عدد المصابين الى 721.

وأجرى مستشفى رفيق الحريري، بحسب التقرير اليومي الصادر عنه حول آخر المستجدات حول فيروس الكورونا Covid-19 288 فحصاً مخبرياً، جاءت كافة النتائج سلبية ولا تسجيل لإصابات جديدة.

ووصل مجموع الحالات التي ثبتت مخبرياً إصابتها بفيروس الكورونا والموجودة حالياً في منطقة العزل الصحي في المستشفى إلى 4 إصابات. وتمّ استقبال 6 حالات مشتبه بإصابتها بفيروس الكورونا نقلت من مستشفيات أخرى.

وتماثلت حالة واحدة للشفاء من فيروس الكورونا بعد أن جاءت نتيجة فحص الـ PCR سلبية في المرتين وتخلصها من كافة عواض المرض. وقد بلغ مجموع الحالات التي شفيت تماماً من فيروس الكورونا منذ البداية حتى تاريخه 124 حالة شفاء.

ولفت التقرير إلى أن جميع المصابين بفيروس الكورونا يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل ووضعهم مستقرّ، ولا حالات حرجة في العناية المركزة.

إلى ذلك، أظهرت النتائج الأوليّة للعيّنات العشوائيّة من فحوصات كورونا التي أجريت في قرى قضاء زغرتا وبلداته حالات إيجابية جديدة عدة وأخرى بحاجة لإعادة إجراء فحص pcr  من جديد، لكون النتائج جاءت رماديّة.

ونتيجة ذلك، تجدّدت الدعوات إلى عدم التراخي في تدابير الوقاية، وطالبت اللجنة الصحية في البلدية في بيان «أهالي القضاء بالتزام التباعد الاجتماعي مع وضع الكمامات وتعقيم اليدين عند الخروج من المنزل، وذلك بعدما تبين أن عدداً من الفحوص التي أجريت بشكل عشوائي أتت إيجابية»، داعيةً «من احتكّ بشخص أتت نتيجته إيجابية أو رمادية الى التواصل معنا على الخط الساخن 76778555 أو التوجه إلى أي مختبر معتمَد والتزام الحجر الصحي المنزلي لـ 14 يوماً».

وأعلنت وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور في بيان انه «بناء لتقرير رئيس طبابة قضاء صور الدكتور وسام غزال تفيد بأنه تم تسجيل حالة مؤكدة ومثبتة مخبرياً بإصابتها ب covid-19 وهي من الوافدين من إحدى الدول الأفريقيّة.

وعليه فإن عدد المصابين في القضاء ارتفع إلى 9 مصابين. تماثل ثلاثة منهم للشفاء بشكل تام.

 كما أنه تمّ تسجيل 5 حالات مشتبه بها تم أخذ العينات المخبرية المطلوبة وستنقل اليوم الى مستشفى رفيق الحريري الجامعي. والحالات المشتبه بها الخمس التي سجلت أول أمس هي قيد المتابعة ولم تصدر بعد أي نتيجة».

وأكد البيان ان وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور هي الجهة الوحيدة المخولة إصدار بيانات عن الواقع والمعطيات الصحية المتعلقة بفايروس كورونا وأعداد المرضى والمتعافين والحالات المشتبه بها، وذلك وفق تقرير من رئيس طبابة القضاء وعليه نأمل من جميع الأهل عدم الانجرار وراء أي خبر لا يصدر عن هذه الوحدة.

كذلك، أجرى فريق طبي من وزارة الصحة فحوصات عشوائية لاختبار PCR للكشف على مصابي فيروس كورونا في منطقة النبطية، في إطار الفحوصات التي تجرى في معظم المناطق. وتوزّع فريقان من الوزارة على مراكز أعدّت خصيصاً لأخذ العينات العشوائية في بلدات حبوش، كفرتبنيت، زبدين، جباع، الكفور، تول، انصار، القصيبة ومدينة النبطية بالتعاون مع بلدياتها وتم أخذ 400 عينة عشوائية من المناطق المذكورة.

وأخذ فريق طبي متخصص تابع لمستشفى صيدا الحكومي نحو مئة عينة فحص PCR عشوائية من لاجئين فلسطينيين في مخيم عين الحلوة، بالتعاون مع وكالة «الأونروا» في خطوة هي الأولى من نوعها لفريق طبي رسمي داخل المخيم منذ بدء أزمة كورونا.

وتأتي هذه الخطوة، في إطار حملة الفحوصات الوقائية الاستباقية التي يقوم بها مستشفى صيدا الحكومي بتوجيهات من وزارة الصحة في صيدا ومنطقتها للكشف عن الإصابة.

وتكتسب الخطوة أهميّة لكونها تأتي أيضاً بعدما ظهرت مؤخراً في مخيم «الجليل» للاجئين الفلسطينيين في البقاع أولى الإصابات في المخيمات الفلسطينية في لبنان وبلغت 4 حالات واستدعت تحركاً سريعاً من وزارة الصحة والسفارة الفلسطينية و»الأونروا» على خط إجراءات الحجر والعلاج في المخيم المذكور والبدء بالفحوصات العشوائية فيه وفي باقي المخيمات.

كما أجرى فريق من وزارة الصحة وبالتعاون مع اتحاد بلديات إقليم التفاح والهيئة الصحية الإسلامية فحوصات PCR عشوائية للكشف عن المصابين بفيروس كورونا، لمجموعة من المواطنين من مختلف قرى الاتحاد، وذلك في إطار التدابير الاحترازية المتخذة للحدّ من انتشار هذا الفيروس.

وتمّ إجراء الفحص في مركز أعدّه الاتحاد والهيئة الصحية في بلدة جباع بإشراف رئيس الاتحاد بلال شحادة ورئيس مصلحة الصحة في محافظة النبطية الدكتور علي عجرم.

وقامت وزارة الصحة بجولة ميدانية لأخذ عينات عشوائية في بلدية الصرفند شملت العاملين في قطاع المستشفيات والسوبرماركت والملاحم ومحال بيع الدجاج والأسماك والشرطة البلدية والأشخاص المكلفين تعبئة استمارات الأكثر فقراً من مخاتير وبلدية ومتطوعين.

وأوضحت بلدية خربة سلم في بيان، أنه «بعد التثبت من إصابة السيدة س. ح. بفيروس كورونا والتي تقطن في بلدة كفردونين المجاورة. ونفياً للشائعات التي تتحدث عن إصابات بالوباء في بلدتنا على مواقع التواصل الاجتماعي، اكدت البلدية أن جميع من خالطها من الأهل والأقارب هم غير مصابين بناء لنتائج الفحوص المخبرية التي جاءت سلبية، إضافة الى التزامهم الحجر المنزليّ احتياطاً، ونؤكد أن بلدتنا خالية من أي إصابة ولا صحة للشائعات التي تتحدث عن إصابات في خربة سلم».

وأوضح مدير «الاونروا» في منطقة صيدا ابراهيم الخطيب «ان أخذ العينات في مخيم عين الحلوة تمّ في عيادتي الوكالة الأولى والثانية ووفق الإجراءات الوقائية المطلوبة»، لافتاً الى انه «جرى أخذ 100 عينة بشكل عشوائي ولمختلف الفئات العمرية ومن الذين يشعرون بالإعياء. وقال إن نتائج الفحوصات ستظهر خلال 48 ساعة».

ولفت رئيس دائرة التمريض في مستشفى صيدا الحكومي فرنسوا باسيل إلى «أننا نقوم بحملة أخذ عيّنات عشوائية في مخيم «عين الحلوة» بالتعاون مع الأونروا.

وهذه الخدمة للمجتمع الفلسطيني تهدف للكشف المبكر على أي إصابة قد تكون موجودة داخل المخيم والهدف الأساسي من الحملة حماية المجتمع والوقوف إلى جانبه وبذلك نستبق الحالات في حال كانت موجودة ولم تظهر اية أعراض، وأخذنا 100 عينة في عيادتين للأونروا داخل المخيم وغداً ستؤخذ 35 عينة في عيادة الأونروا خارجه هذا بالإضافة الى المرضى الذين يأتون الى طوارئ المستشفى لإجراء الفحص وكل النتائج حتى الآن سلبية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق