أولى

برلين تشكك بادعاءات واشنطن ضدّ بكين وتعتبرها محاولة لتغطية فشلها

 

شكك تقرير للمخابرات الألمانية في الادعاءات الأميركيّة بأن فيروس كورونا مصدره مختبر صيني في مدينة ووهان.

وقالت مجلة «دير شبيغل» أمس، إن «وكالة المخابرات الاتحادية الألمانية طلبت من أعضاء تحالف المخابرات الذي تقوده الولايات المتحدة والمعروف باسم تحالف (الخمس أعين) تقديم أدلة تدعم الاتهام، غير أن أيّاً من أعضاء التحالف، الذي يضم الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، لم يرغب في دعم تأكيدات واشنطن».

وخلص تقرير للمخابرات قدّم لوزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارينباور إلى أن «الاتهامات الأميركية محاولة متعمدة لتوجيه الاهتمام العام بعيداً عن إخفاقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب».

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال الأحد إن «هناك عدداً كبيراً من الأدلة على أن فيروس كورونا المستجد خرج من مختبر صيني»، لكنه «لم يشكك في استنتاج أجهزة المخابرات الأميركية بأنه ليس نتاج عمل بشري».

وقال ترامب في وقت سابق إن لديه دليلاً على أن «الفيروس قد يكون مصدره مختبر صيني»، لكنه خفف أمس، من حدة اتهاماته للصين مرجحاً هذه المرة أن «بكين تسببت في الجائحة عن غير عمد».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق