أولى

ليبيا: مرتزقة تركيا وميليشيات السراج
تستهدف ترهونة بصواريخ غراد

كشف الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أن ميليشيات طرابلس التابعة لحكومة فائز السراج، والمرتزقة الأتراك، استهدفوا مدينة ترهونة غربي البلاد بصواريخ غراد.

وأشار بيان للمركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، أمس، أن ميليشيات طرابلس، التابعة لحكومة فايز السراج، والمرتزقة الأتراك شنوا هجوماً فجر الأربعاء على منطقة الأصابعة في الجبل الغربي، إلا أن القوات المسلحة وسلاح الجو الليبي أحبطوا هذا الهجوم.

ونفى بيان المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة ما تناولته وسائل إعلام محسوبة على الإخوان بشأن دخول ميليشيات طرابلس مدينة مزدة من بوابتها الجنوبية.

وقال العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، إن سلاح الجو تمكن من توجيه ضربات دقيقة للميليشيات الموالية لتركيا على أطراف مدينة غريان، 70 كلم جنوبي طرابلس.

وأضاف أن الضربات الجوية خلفت عشرات القتلى في صفوف الميليشيات، من بينهم قائد ميليشيات غريان محمود الغصري، بالإضافة إلى تدمير أكثر من 20 آلية عسكرية.

وتأتي هذه التطورات في وقت أعلن الجيش الوطني الليبي، مساء أمس، عن وقف إطلاق النار من جانب واحد، وذلك لتجنب إراقة الدماء في نهاية شهر رمضان وإعطاء فرصة لاستعداد المواطنين لعيد الفطر.

وقال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن قوات الجيش قررت الابتعاد عن طرابلس مسافة 2 إلى 3 كيلومترات على جميع الجبهات بدءاً من الساعة 12:00 من ليلة الأربعاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق