ثقافة وفنون

صدور رواية «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» لعبد القادر حميدة

 

صدر عن «منشورات الاختلاف» الجزائر و»ضفافلبنان» رواية جديدة للجزائري عبد القادر حميدة بعنوان «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا».

وتعد الرواية العمل السردي الثالث لحميدة الذي احتفى فيه بالحب والتسامح، من خلال إبراز حكاية «ماريا ماجدالينا» وهي السيدة الاسبانية التي تزوجها خليفة الأمير عبد القادر سي شريف بلحرش، وأقامت في الزاوية مقرّ الخليفة وعاشت مع ابنها الوحيد بعد مقتل زوجها.

وحاول حميدة المزاوجة بين حكايتين من زمنين مختلفين، راصداً مسار شخصيات بين الحقيقة والخيال تنتمي للتاريخ والحاضر.

ويندرج عمل حميدة الذي سبق وأصدر مجموعة من الأعمال الشعرية والقصصية، ضمن الرواية التاريخية حيث يتناول التاريخ الثقافي لمدينة الجلفة عبر استدعاء شخوص ورموز من ذاكرتها من بينهم كتّاب وشعراء وشيوخ صوفية، ويتكثف حضور الحالة الثقافية مع مواقف أبطال الرواية ليصبح الاشتغال على موضوع التاريخ والتعايش والصراع من وجهة نظر ثقافية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق