أولى

اللقيس: لم أوقع عريضة 6 حزيران المشبوهة وأحتفظ بحقي الكامل باللجوء إلى القضاء

 

أكدت رئيسة اتحاد المقعدين اللبنانيين سيلفانا اللقيس أن لا علاقة لها بما يسمّى حركة 6 حزيران، مؤكدة أنها لم توقع على أيّ عريضة لها علاقة بهذه الحركة ولا علم لها بها.

كما استغربت اللقيس أن يتمّ زجّ اسمها في هذه «الورقة المشبوهة».

وجاء في بيان أصدرته اللقيس أمس: «أنا سيلفانا اللقيس، وبعد ورود اسمي كموقعة على عريضة ملتبسة، لم أطلع عليها، أعلن لكلّ من يهمّه الأمر:

لا علاقي لي بأيّ حركة سياسية يُدّعى أنها تسمّى «6 حزيران»، ولا علم لي بهذه العريضة ولم أوقع عليها أو على ما يشبهها، وحتى أنني لم أستشر، ولا أعرف من دسّ اسمي في هذه الورقة المشبوهة، وأعلن أنها لا تعكس رأيي، ولا تعكس آراء من أعمل معهم. وعندما يكون لي أيّ موقف حقوقي مطلبي لا أخجل من إعلانه جهاراً، وأحذر من دسّوا اسمي من أن يكرروا فعلتهم، وينبغي عليهم الكفّ عن مثل هذه الأعمال غير البريئة، مع احتفاظي بحقي الكامل بالتوجه إلى القضاء للكشف عن الفاعلين ومقاضاتهم. للبيان اقتضى التوضيح».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق