خفايا وكواليس

خفايا

قالت مصادر مالية إن وزارة الاقتصاد تتحمّل مسؤولية رئيسية في مواجهة المشاكل المرتبطة بسعر الصرف لأن المواد الرئيسية يتم استيرادها على سعر دولار بين 1500 و3200 ليرة ويتم تسعيرها للبيع على سعر السوق السوداء. وقالت المصادر إما أن يتمّ وقف الدولار المدعوم أو تتم مراقبة الأسعار بحزم

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق