أولى

صالح يؤكد لسفراء أوروبيّين على أهميّة الحفاظ على سيادة العراق وأمنه

 

 

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، أمس، لسفراء الدول الأوروبية على أهمية الحفاظ على سيادة العراق وحماية أمنه واستقراره، وضرورة التنسيق والعمل المشترك لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان، إن «رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل في قصر بغداد، الإثنين، سفراء عددٍ من الدول الأوروبية في العراق، وجرى خلال اللقاء، بحث العلاقات مع الدول الأوروبية وسبل تعزيزها في المجالات كافة، فضلاً عن استعراض آخر المستجدّات السياسية في العراق والمنطقة».

وأكد صالح بحسب البيان «الحرص على تطوير علاقات الصداقة مع الاتحاد الأوروبي بما يسهم في تعزيز جهود ترسيخ السلام في المنطقة والعالم»، مشيداً بـ»دور الاتحاد في الحرب ضد الإرهاب».

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن «العراق ينظر باهتمام بالغ لتطوير التعاون والشراكة الاقتصادية مع الدول الأوروبية خدمةً للمصالح المشتركة»، مشدداً على «ضرورة التنسيق والعمل المشترك لمواجهة تداعيات جائحة كورونا وآثارها على الأوضاع الاقتصادية».

بدورهم جدد السفراء، وفقاً للبيان «دعمهم لسيادة العراق واستقراره، والالتزام بجهود محاربة الإرهاب، وتطوير التعاون لمواجهة وباء كورونا بما يضمن سلامة الشعوب».

وفي سياق متصل، أكدت سفيرة العراق في إيطاليا، صفية السهيل، أن بلادها تتطلع إلى زيارة بابا الفاتيكان فرانسيس المرتقبة إلى العراق.

وجاء في بيان نشرته وزارة الخارجية العراقية أن السهيل التقت البابا خلال زيارتها له، وأنه جرى خلال اللقاء «استعراض آخر التطورات في العراق والمنطقة، وجهود الحكومة العراقية في ترسيخ التعايش السلمي والتآخي بين العراقيين، ومواجهة التطرف والإرهاب، واهتمام الدولة بإعادة النازحين والمهجرين، وخطط تأمين الاستقرار».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق