عربيات ودوليات

إطلاق قمر صناعيّ صينيّ بنجاح لدراسة البيئة ‏الفضائيّة وفشل إطلاق صاروخ أميركيّ مع سبعة أقمار صناعيّة

 

نجحت الصين في إرسال قمر صناعي لدراسة بيئة الفضاء وإجراء تجارب تكنولوجية ذات صلة، إلى المدار المخطط له من مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الصناعية في شمال غربي الصين أمس.

وتمّ إطلاق القمر الصناعي، وهو الثاني من سلسلة شييان-6، بواسطة صاروخ حامل من طراز لونغ مارش-2 دي في الساعة 7:44 صباحاً (بتوقيت بكين)، وفقاً للمركز.

وتعد عملية الإطلاق التي تمت أمس، المهمة الـ338 التي تقوم بها سلسلة صواريخ لونغ مارش.

في المقابل، فشل إطلاق صاروخ إلكترون من شركة Rocket Lab  الأميركية الخاصة من المحطة الفضائيّة في نيوزيلندا، وفقدت سبعة أقمار صناعية صغيرة.

وحدثت المشكلة في نهاية الرحلة أثناء تشغيل محرك المرحلة الثانية. تمّ البث المباشر للإطلاق بعد 11 دقيقة من بدئه. وانقطع بث الفيديو من الصاروخ بعد 5 دقائق و 45 ثانية من بدايته، حسب سبيس نيوز.

فيما اعتذرت الشركة للعملاء الذين كانت أقمارهم الصناعية على الصاروخ ووعدت في وقت لاحق بتقديم معلومات أكثر تفصيلاً عن الحادث.

ومن بين الأقمار الصناعية التي يحملها الصاروخ كان جهاز 67 كغ تم إنشاؤه بواسطة Canon Electronics ومصمم لاختبار التكنولوجيا للحصول على صور الأرض باستخدام كاميرات واسعة الزاوية. وخمسة أجهزة للاستشعار عن بعد SuperDove ، فضلاً عن القمر الصناعي  Faraday-1، الذي طورته الشركات البريطانية.

يذكر أنه تم إطلاق الصاروخ السابق، الذي تم فيه تثبيت ثلاثة أقمار صناعية استخبارية وأقمار صناعية صغيرة للجامعات الأميركية والأسترالية، في 13 حزيران. ومنذ عام 2017 ، تم تنفيذ 13 عملية إطلاق صاروخ إلكترون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق