ثقافة وفنون

شارع الموت المعتم!!..‏

الشاعر: بيتر باول فيبلينغر*

ترجمة د. إشراقة مصطفى حامد

انظر إلى الليل المرصع

بالنجوم..

انظر عبر المياه إلى الضفة

الأخرى

ملصقات رينوار بيكاسو ماتيس

 

الموت المبكر طفل بلا ملامح

الألواح الخشبية البنية

باذخة الأناقة

وعلى الباب علامة البريد الإلكتروني البيضاء

الخط الأسود عند مدخل المرحاض

الفجوة بين إطار الباب

ومقبضه

النار تزأر وكل شيء احترق وأضحى رماداً

دائماً السؤال نفسه من هنا من الآن

شارع الموت المعتم حتى الختام

 

حنين

الرثاء

الأرض تحترقُ

المنسية المنسكبة المكبوتة

مغتصبة

الأم

قُتل الأب والطفل

ضحايا مدى الحياة

فراق للأبد

 

كانت الليلة صافية عندما

تمّ قبرهم

أرتال من الجثث المجهولة

فوقها قطعة قماش بيضاء

طووها بأغطية بلاستيكية

ثم دفنها

اللهب الأحمر الذي احترقوا عليه

أقدامهم المربوطة بسلاسل من الحديد

وفى لحظة الموت كانوا يصرخون لأجل الحياة

وضاع كل شيء كانوا يملكونه

محاصرين بالعنف الوحشي

ثم هبّت الريح

البرد

والثلج

ثم بهدوء مات الطفل الذي لا ملامح له

 

هناك في الغابة مازال الكثير ينتظرون

بينما القتلة يجوبون القرى

يرتدون أقنعة سوداء فوق رؤوسهم

رشاشات في أيديهم

وفي المنزل يخضر العشب ويزهر الياسمين

لكن في نهاية المطاف يحترق الرجاء

تحترق الكتب

وتصير محض رماد وهباء.

 

* شاعر نمساويّ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق