الوطن

أشاد بخطاب رئيس الجمهورية

«لقاء الأحزاب»: لخطوات جريئة في محاربة الفساد

أشادت هيئة تنسيق لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية، بالخطاب الذي ألقاه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بمناسبة تخريج ضبّاط في العيد الماسي للجيش اللبناني، ورأت فيه «تصميماً على مواجهة المخاطر التي تتهدد لبنان على الصعد كافة، وعزماً راسخاً على العمل بكل جهد وإخلاص لإخراج الوطن من الأزمات التي تعصف به».

وأشارت الهيئة  في بيان إثر اجتماعها الدوري،  الى أن «تشخيص أسباب الأزمة التي أوصلت لبنان إلى وضعه الحالي، والتي سماها فخامته بالأعداء، يضع الجميع أمام مسؤولياتهم من جهة، ويرسم طريقاً واضحاً للخروج من النفق المظلم الذي أوصلنا إليه هؤلاء الأعداء، ما أدى إلى أن يعيش شعبنا القهر والمعاناة»، مشددةً على أن «الحل الحقيقي هو العمل على محاربة الفساد ووقف الاحتكار وملاحقة المتلاعبين بسعر الصرف من كبار المتمولين والتجار».

ونوهت الهيئة بـ»السرعة التي تم التعامل فيها مع استقالة وزير الخارجية (ناصيف حتّي) من خلال تعيين وزير أصيل، الأمر الذي يؤكد عدم السماح بأخذ البلد إلى الفراغ، نظراً لتداعياته الخطيرة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها لبنان»، مؤكدةً أنه «رغم أهمية بقاء الحكومة في هذه الظروف الصعبة، إلاّ أن الأهم يبقى العمل على الإسراع في إجراء الإصلاحات المطلوبة على الصعيد المالي والاقتصادي، واتخاذ الخطوات الجريئة والعملية لمحاربة الفساد، ووضع خطة طوارىء معيشية واجتماعية، بدءاً من معالجة أزمتي الكهرباء والمياه، مروراً بوقف تدهور الليرة وتأمين المحروقات بأقصى سرعة ممكنة، ووصولاً إلى إعادة إحياء القطاعات الانتاجية التي يمكن أن توفّر فرص عمل للكثير من اللبنانيين وتعطيهم أملاً بالعيش الكريم».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق