الوطن

العبدالله: أمام الحكومة الكثير من الفرص لولوج الحلول

رأى رئيس اتحاد الأدباء والمثقفين المغتربين اللبنانيين وعميد الجالية اللبنانية في الكونغو برازافيل طلعت العبدالله «أن الأزمات والضغوط الداخلية والخارجية التي يتعرض لها لبنان غير مطمئنة ولا توحي بأنّ المقبل من الزمن يبشر بالخير والتفاؤل»، متوقعاً «المزيد منها لغياب المعالجات والحلول وتفاقم الخطاب الطائفي والمذهبي والمصلحي بين مكوّنات الطبقة السياسية الحاكمة».

وقال العبدالله في تصريح أمس»إن الأوضاع الإقتصادية والمالية والمعيشية والصحية تزداد تعقيداً لإنعدام المسؤولية والرؤية الوطنية الجادة لدى الحاكمين الذين ما زالوا يغلّبون مصالحهم على مصلحة الوطن والشعب وكأنهم يعيشون في كوكب آخر».

وحذر اللبنانيين من عدم «الإلتزام بالإجراءات الوقائية لمواجهة كورونا وأن الاستهتار وقلة الوعي ستكون عواقبهما وخيمة وخطيرة». ودعا الحكومة «التي تتعرض للاهتزاز اليوم إلى تدارك الخطر قبل وقوعه وضياع الأمل الذي كان معقوداً عليها وقد خيبته وأمامها الكثير من الفرص لولوج الحلول».

ونبه إلى «محاولات تغييب المغتربين أو استغلال ما يحصل للضغط عليهم وإستنزاف أموالهم التي يرسلونها إلى أهلهم وعوائلهم في لبنان أو لجهة إستمرار حجر أموالهم في المصارف حتى لا يفقدوا الثقة بهذا الوطن وهم من أكثر الحرصاء عليه».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق