ثقافة وفنون

المخرج السوريّ صفوان نعمو: ملكيّة مسلسل «مدرسة الحب 2» حصريّة لي ولشركة «بلاك تو»… وقد أُعذر مَن أُنذر!

 

} دمشقآمنة ملحم

أطلقت شركة «بلاك تو» للإنتاج الفني والتوزيع مع المخرج صفوان مصطفى نعمو مدير عام الشركة بيانا تحذيرياً مشتركاً حول ملكيّة وعرض أو توزيع مسلسل «مدرسة الحب جمرفقاً مع الوثائق الرسمية.

وجاء في البيان الذي حصلت جريدة البناء على نسخة منه « بتاريخ 23/7/2020 قامت شبكة «osn» التلفزيونية عبر حساباتها الرسمية على منصات التواصل الإجتماعي، بالإعلان عن بدء عرضها لمسلسل (مدرسة الحب) تحت مسمّى الموسم الثالث، بتاريخ 2/8/2020 في الساعة 19,00 بتوقيت دمشق، عبر قنواتها التلفزيونية، وعليه يؤكد المخرج صفوان مصطفى نعمو انتهاك الشبكة لحقوق النشر والملكية الفكرية للعمل المذكور.

حيث قام بتوجيه إنذار صادر عن كاتب العدل في مدينة دمشق بعدم عرض مسلسل «مدرسة الحب» الجزء الثاني على شبكتها، والذي يعتبر بمثابة التعدي على ملكية الغير.

وجاء في البيان «قامت الشركة في تاريخ 31/8/2020 بإرسال كامل الثبوتيات الرسمية بملكية العمل وحقوقنا المطلقة في توزيعه، والعائدة الى شركة بلاك تو المنتجة للعمل، وذلك عبر البريد الإلكتروني لشبكة «osn».

وعليه وجب التنويه والإنذار لشبكة «osn» وكافة القنوات ووسائل العرض المرئية والمسموعة الأخرى، وإلى السيد ربيع أسامة بسيسو والسيدة جمانة نواف مراد من بيع أو شراء أو إهداء أو التصرف بأي شكل من الأشكال (نصوص، موسيقى، أغانيإلخ) في هذا العمل.

وبحسب عقد الشراكة الموقع بيننا، تعود ملكية مسلسل «مدرسة الحب» الموسم الثاني، وتوزيعه الحصري لشركة بلاك تو. مع العلم أنه لم يتم فضّ الخلاف الواقع بين طرفي الشراكة في عقد إنتاج هذا العمل، والممثل بالطرف الأول في هذا العقد ربيع أسامة بسيسو وجمانة نواف مراد والطرف الثاني ممثلاً بالمخرج صفوان مصطفى نعمو والمنتج أمير مصطفى نعمو، حيث ما زال هذا الخلاف قائماً حتى تاريخه، ضمن محاكم دمشق. علماً أن الخلاف الدائر بيننا ليس على ملكية العمل والعائدة لشركة بلاك تو وبشكل حصري، إنما الخلاف على شيكات أخذت بوجه غير حق بعد عملية خطف تمت تحت تهديد السلاح للمخرج صفوان نعمو والمنتج أمير نعمو في مصر من قبل الطرف الأول. واليوم وبعد صدور تسريبات صوتية تعود الى السيد ربيع أسامة بسيسو وتورطه بعملية الخطف، يحاول بيع المسلسل بعد الإستيلاء عليه.

مع العلم أن المدعو ليث ربايعة قام بفعل إساءة الأمانة، حيث قام بتسليم أجهزة المونتاج والمواد المصورة لربيع بسيسو مقابل مبلغ من المال. في حين كان مؤتمناً من قبلنا على تلك المعدات والمواد المصورة لديه ضمن الأستوديو الخاص به، كما قام بتغير الشارات ووضع أسماء ليس لها أي صلة بهذا العمل، وتصوير مشاهد إضافية، من أجل محاولة جعل العمل مختلفاً، مع الأخذ بالعلم أنه لا يحق لأي شخص القيام بهذا الأمر، لكونه فنياً من أحقية المخرج صفوان نعمو حصراً بوصفه مخرج العمل وصاحب فكرته.

بناء على ما جاء، يؤكد المخرج صفوان مصطفى نعمو أحقيته الحصرية في ملكية العمل. وكل من يقوم بتصرف بأي شكل من الأشكال في تداول هذا المسلسل هو بمنزلة المدان، وسنحتفظ بحقنا عبر الملاحقة القانونية، تحت طائلة جرم التعدّي على الملكية الفكرية والملاحقة الجزائية.

كما نؤكد على وجود نسخة احتياطية من العمل المذكور بحوزة الشركة، وسيتم تداولها عبر شركة «بلاك تو» بشكل حصري عما قريب.

ختاماً، يُعتبر هذا البيان الصحافي بمثابة إنذار علني، وقد أعذر من أنذر.

«شركة بلاك تو للإنتاج الفني والتوزيع».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق