عربيات ودوليات

مقاتلات روسيّة وصينيّة تشارك في مناورات «نسور النيل – 1»

 

نفذت القوات الجوية المصرية والسودانية طلعات مشتركة لمهاجمة «أهداف معادية» مفترضة، ضمن فعاليات التدريب الجوي المشترك «نسور النيل-1».

وقال قائد القوات الجوية السودانية الفريق عصام الدين سعيد كوكو إن «القوات الجوية السودانية شاركت خلال التمرين بعدد رفّ طائرات هجوم أرضي )سوخوي 25(، رف طائرات مقاتلة تدريبية )أف تي أس 2000( الصينية وطائرة )انتونوف 32( الاستطلاع والتصوير الجوي بطائرة )مي17( للبحث والإنقاذ ورف طائرات )مي 24( فيما شارك المصريون بعدد من الطائرات 8 طائرات )ميغ 29( الروسيّة وطائرة )كاسا( للإخلاء الطبي».

وقال كوكو، أول أمس، في مقابلة صحافية مع صحيفة «القوات المسلحة» السودانية، إن» تمرين (نسور النيل-1) هو تدريبات مختلطة بين القوات الجوية السودانية ووصيفاتها المصرية، ويهدف إلى تخطيط وتنظيم وتنفيذ الأعمال القتالية للمقاتلات جو/ جو بفعاليات مختلفة في المستوى التعبويّ وتبادل الخبرات لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية»، لافتاً الى أن «تسمية التمرين المشترك بنسور النيل جاءت دلالة على الرابط الأزلي بين السودان ومصر وهو النيل الخالد».

وزار الرئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد حجازي الخرطوم ضمن وفد عسكري كبير وتمّت مباحثات مع الجانب العسكري السوداني بقيادة رئيس أركان الفريق محمد عثمان الحسين في مطلع تشرين الثاني الحالي.

وقد أكد رئيسا الأركان السودان ومصر رئيس أركان الجيش المصري، محمد فريد، أن العلاقات العسكريّة بين البلدين ستشهد تطوراً نوعياً خاصة في صعيدي التدريب وتأمين الحدود.

وفي وقت سابق أصدرت وزارة الدفاع المصريّة بياناً صحافياً عبر موقعها الإلكتروني، تقول فيه إن «المباحثات التي أجراها رئيس أركان الجيش المصري في السودان استهدفت الإجراءات التنفيذية لنتائج زيارة رئيس المجلس السيادي السوداني، عبد الفتاح البرهان إلى القاهرة في السابع والعشرين من تشرين الأول، وقد توافقت القيادتان المصرية والسودانية حول ضرورة الإسراع بتطوير مجالات التعاون العسكري والأمني، بما يعزّز قدرات الجانبين على مواجهة التحديات لأمنها القومي ومصالحها المشتركة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق