الوطن

أخبار الوطن

فلسطين المحتلة

{ ثمن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي موقف الاتحاد الأفريقي تجاه القضية الفلسطينية لمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ورحّب الوزير المالكي، أمس، بالبيان الصادر عن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، الذي أكد فيه التزام الاتحاد بدعمه لكافة الجهود الهادفة لتحقيق حل الصراع الفلسطيني الصهيوني على أساس الشرعية الدولية، ورفض أية حلول مجزأة وغير مكتملة، مع تأكيده أن مفوضيّة الاتحاد الأفريقي ستعمل مع الجهات الدولية لضمان إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كذلك شدّد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي على ضرورة بذل جهود عاجلة لإيجاد حل عادل وشامل ودائم للصراع على أساس دولتين تعيشان جنباً إلى جنب في سلام وأمان، وعلى موقف الاتحاد من القضية الفلسطينية المرتكز على قيم الحرية والعدالة والمبادئ الإنسانية التي تدافع عنها أفريقيا في المحافل الدولية، معرباً في الوقت ذاته عن القلق العميق حيال السياسات والإجراءات والاستفزازات أحادية الجانب التي تقوم بها «إسرائيل» بما يتعلّق بقطاع غزة.

{ جدّدت جمهورية تونس دعمها الثابت للقضيّة الفلسطينية العادلة، ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق، في دفاعه الثابت عن حقوقه المشروعة والتي لن تسقط بالتقادم، وفي مقدّمتها إقامة دولته المستقلة على أراضيه ضمن حدود العام 1967، وعاصمتها القدس الشريف.

وقالت وزارة الخارجية التونسية، في بيان، إن تونس لمناسبة «اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، تذكّر بدعواتها المتكرّرة للمجموعة الدولية حتى تتحمّل مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني الأبيّ، وتضع حدّاً للممارسات الاستيطانية التوسعية الاستفزازية، التي ترمي إلى فرض سياسة الأمر الواقع، وتستخفّ بالمواثيق والقوانين والأعراف الدولية، في غياب أي نوع من المساءلة.

 

الشام

{ طالب الحزب الاتحادي الديمقراطي المصري بوقفة عربية ودولية جادّة لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة من الولايات المتحدة والدول الغربية ضد سورية.

وقال رئيس الحزب حسن ترك في تصريح لمراسل سانا في القاهرة.. إنواشنطن لا تزال تمارس غطرستها وسط صمت دوليّ.. وهذا الصمت يدفعها الى ممارسة المزيد من الهيمنة، مؤكداً أنه يجب أن تكون هناك وقفة جدّية ضد تلك الممارسات والسياسات التي تنتهجها الإدارة الأميركية والدول الغربية ضد العالم وسورية بوجه خاص.

 

العراق

{ دعا ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، أمس، الحكومة الى تحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من «صدامات» في محافظة ذي قار.

وأعرب الائتلاف في بيان، عن «رفضه أي صدامات سياسية ومجتمعية نحن في غنى عنها، ولأي إراقة دم بريء أو تخريب يهدّد الاستقرار المجتمعي والأمني برمته»، محذراً من «جر الشارع لمعارك سياسية تعرّض الوحدة والسلم الأهلي إلى خطر».

واكد الائتلاف على «حق التظاهر السلمي، وحق جميع القوى والشرائح السياسية بالتعبير عن رؤاها ومشاريعها دونما فرض إرادة، ويدعو الجميع للاحتكام إلى عملية إنتخابية نزيهة وعادلة تفرز نتائج ذات مصداقية لبناء معادلة حكم وطني قادر على إخراج البلاد من أزماتها».

 

الأردن

{ استمعت محكمة أمن الدَّولة، لخمسة من شهود النِّيابة العامة في قضية اعتداء 17 شخصًا على فتى بمحافظة الزَّرقاء قبل شهر، وتسببوا له بعاهة دائمة في يديه وعينيه.

وعقدت المحكمة، أمس، جلسة علنية ثانية بحضور مدّعي عام المحكمة، للنظر بالقضية التي أطلق عليها اسم قضيةفتى الزرقاء»، وأعلنت تأجيلها الى السَّادس من الشَّهر المقبل.

وستستمع المحكمة وبمعدل جلستين يوميًا لـ26 شاهدًا في القضية التي تصل عقوبة بعض التهم فيها إلى الإعدام شنقًا حتى الموت.

 

الكويت

{ أكد وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بالوكالة الدكتور خالد علي الفاضل التزام الكويت التام بخفض الإنتاج وفق الحصة المقرّرة من «أوبك».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق