عربيات ودوليات

عقوبات أميركيّة ضدّ 77 شركة معظمها في الصين بينها شركة لتصنيع الطائرات من دون طيار…

وقعت وزارة التجارة الأميركية، أمس، عقوبات بحق 77 شركة وكيان اقتصادي معظمها في الصين، ومن بينها شركة كبرى متخصصة في تصنيع الطائرات بدون طيار.

وأفادت وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية بأن «القائمة السوداء الاقتصادية الأميركية تضمنت إضافة شركة «ديجي» لتصنيع الطائرات من دون الطيار الصينية، بزعم ارتباكها «انتهاكات لحقوق الإنسان على نطاق واسع داخل الصين».

وتضمّنت القائمة الاقتصادية السوداء أيضاً 77 شركة جديدة بينها 59 كياناً صينياً.

وأدرجت إدارة ترامب أكبر شركة لتصنيع الرقائق في الصين في القائمة السوداء، مما يحد من وصول الشركة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات إلى التكنولوجيا الأميركية المتقدمة بسبب علاقاتها المزعومة بالجيش الصيني.

بدوره علق وزير التجارة ويلبر روس في بيان يشرح قرار وضع شركة «إس إم آر ي» على ما يسمى بقائمة الكيانات التابعة للحكومة الأميركية، قائلاً «لن نسمح للتكنولوجيا الأميركية المتقدمة بالمساعدة في بناء جيش لخصم عدواني بشكل متزايد».

وقالت شركة «إس إم آي سي» سابقاً إنها «لا تربطها صلات بالحكومة الصينية».

ووضعت وزارة التجارة الأميركية أكثر من 60 شركة أخرى على القائمة لأشياء مثل الدعم المزعوم للجيش الصيني، ومساعدة الحكومة الصينية في قمع المعارضة، بحسب قولها، والمشاركة في سرقة الأسرار التجارية ومساعدة جهود بكين العدوانية للمطالبة بأراضٍ في بحر الصين الجنوبي.

ومن بين هؤلاء، شركة صناعة الطائرات من دون طيار الصينية DJI، التي تمت معاقبتها بزعم أنها تساعد الحكومة الصينية في إجراء مراقبة على مواطنيها.

وتعني هذه الخطوة أن «الشركات الأميركية ستحتاج إلى الحصول على ترخيص لبيع التكنولوجيا المتطورة لشركة إس إم آي سي».

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن «التكنولوجيا التي تساعد في إنتاج الرقائق الأكثر تقدماًتلك التي يبلغ حجمها 10 نانومتر أو أصغرتواجه «افتراض الإنكار»، سيتم تقييم العناصر الأخرى على أساس كل حالة على حدة.

يأتي القرار قبل شهر تقريباً من تولي الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه.

وقال مسؤول كبير بوزارة التجارة، في إفادة للصحافيين، بشرط عدم الكشف عن هويته، إن «هذه الخطوة لم يتم تنسيقها مع فريق بايدن الانتقالي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق