الوطن

بلدية الغبيري أحيت ذكرى استشهاد القنطار وشارع بإسمه قرب سفارة فلسطين

أحيت بلدية الغبيري الذكرى الخامسة لاستشهاد سمير القنطار بحفل تخلله إطلاق تسمية على شارع باسمه، بالقرب من السفارة الفلسطينية في الغبيري.

حضر الحفل النائب علي عمّار، المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور عباس خامه يار، رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية محمد درغام، رئيس بلدية الغبيري معن خليل، رئيس بلدية برج البراجنة عاطف منصور وشخصيات ديبلوماسية وسياسية وثقافية واجتماعية.

وألقى خليل كلمة شدّد فيها على خصوصية الشهيد في منطقة الغبيري وعلى مستوى العالم العربي، معتبراً أنّ «ما قدّمه الشهيد سمير من تضحيات سُجّل في التاريخ».

من جهتها، أكدت زوجة القنطار الإعلامية زينب برجاوي، أنّ هذا الشارع هو «من إرث سمير لطفله علي»، مؤكدةً أنها ستربّيه «على نهج والده الشهيد».

وتلا الشاعر عادل خدّاج قصيدة زجلية عن المقاومة وحضور القنطار في خطوطها الأمامية ورفض التطبيع مع العدو «الإسرائيلي».

وأخيراً، شدّد عمّار على «حفظ مسيرة المقاومة من خلال تضحيات الشهداء»، لافتاً إلى أنّ «سمير أعطى العدو الإسرائيلي درساً قاسياً بدءاً من فلسطين وصولاً إلى أرض سورية».

بعد ذلك، توجه الجميع لإزاحة الستارة عن اسم الشهيد القنطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق