مرويات قومية

المدير المسؤول لمجلة فكر الرفيق جورج أنيس حداد

يرد اسم الرفيق جورج أنيس حداد مسؤولاً في مجلة فكر، وفي عدد من المطبوعات الحزبية، إلى جانب كونه موظفاً في وزارة الاقتصاد، ودائم النشاط في الحزب، متولياً المسؤوليات ومشاركاً في عدد من المعارك.

كانت علاقتي به جيدة منذ عرفته بعد انتمائه إلى الحزب، وقد أشرت إليه مشاركاً في رحلة أقامها مكتب الطلبة في ستينات القرن الماضي إلى آذار «مجدل عنجر».

في السنوات الصعبة انتقل الرفيق جورج للإقامة في منزل، في منطقة جان دارك، فكنت أراه بِاستمرار وأرتاح إلى ما يتمتّع به من مزايا الانتظام القومي الاجتماعي.

كان على علاقة جيدة بالرفيق عيسى أحوش وبكلّ عائلته، لذا رغبت إلى الرفيق الصديق والعزيز أن يكتب لنا عن الرفيق جورج، الذي كان تميّز دائماً بسلوك جيّد، بإيمان وطيد وبتجسيد لافت للكثير من فضائل الحزب.

لذا، وبانتظار أن يردنا من رفقاء كانوا على علاقة جيدة بالرفيق جورج أنيس حداد، ننشر ما توفّر لدينا من معلومات:

عن نشرة عبر الحدود تاريخ 24/01/2012.

وصلنا الآن خبر وفاة الرفيق جورج أنيس حداد المدير المسؤول في مجلة «فكر».

نشط الرفيق جورج منذ بدء انتمائه إلى الحزب في أواخر ستينات القرن الماضي، وبقي على ثبات إيمانه، رغم كل الظروف الصعبة التي مرّ بها، ومنها داء الـ M.S الذي راح ينخر في أعصابه وعافيته.

عُرف الرفيق جورج بمزاياه الإنسانية، وشفافية تعاطيه في وظيفته كمفتش في وزارة الاقتصاد، كما بحضوره الرائع بين رفقائه، وفي السهرات التي كان نجمها المتألّق في ترداد الأناشيد الحزبيّة التي كان حفظها كلّها، ويُطرب جميع الحاضرين بصوته الجميل وأدائه اللافت.

عميد شؤون عبر الحدود وهو عرف الرفيق جورج حداد منذ انتمائه إلى الحزب، وعرف جيداً أصالة انتمائه وصدقه وتفانيه، يقف مع الفاضلة عقيلته ماري أديب حداد، وألاده نيبال وديالا، وأشقائه: الدكتور ريمون، سليمان وأنطوان، وكل أهله ومحبيه ورفقائه في الحزن الشديد على وفاته، والبقاء للأمة.

*

وعن النشرة تاريخ 25/01/2012

يُشيّع اليوم في عين داره الرفيق جورج أنيس حداد، المدير المسؤول في مجلة «فكر» والمفتش في وزارة الاقتصاد.

تُقبل التعازي قبل الصلاة في كنيسة القيامة، وبعد الدفن في صالون كنيسة مار جرجس للروم الأرثوذكس.

وغداً الخميس في صالون كنيسة مار أنطونيوس للروم الأرثوذكس، فرن الشباك، من الساعة الواحدة لغاية السادسة مساءً.

الناعون:

زوجة الرفيق الراحل: ماري أديب حداد.

أولاده: نيبال وديالا.

أشقاؤه: الدكتور ريمون وسليمان وأنطوان.

وعائلاتهم وأولادهم وأنسباؤهم في لبنان والمهجر وعموم عائلات عين داره.

*

وعن النشرة تاريخ 27/01/2012

شيّع القوميون الاجتماعيون وأهالي عين دارة، الرفيق المناضل جورج أنيس حداد في مأتم حاشد شارك فيه عميدا الثقافة وشؤون عبر الحدود الأمينان أسامة سمعان ولبيب ناصيف، رئيس اللجنة الإذاعية المركزية الأمين كمال نادر، منفذ عام الغرب الأمين أكرم سريّ الدين، وأعضاء هيئة منفذية الغرب، إلى فعاليات سياسية واجتماعية.

وفي اليوم التالي قدّم حضرة نائب رئيس الحزب الأمين توفيق مهنا التعازي في كنيسة مار أنطونيوس في فرن الشباك.

جدير بالذكر أنّ الرفيق حداد كان شارك في معركة طرابلس في ثمانينات القرن الماضي وأُصيب في عينه، وهو كان دائماً مثال القومي الاجتماعي المؤمن، النظامي، الأخلاقي، والمعبّر بالقدوة عن تعاليم الحزب وقيمه.

*

النعي المعمّم عن رحيل الرفيق جورج أنيس حداد:

زوجة الفقيد: ماري أديب حداد.

أولاده: نيبال وديالا.

أشقاؤه: الدكتور ريمون وسليمان وأنطوان.

وعائلاتهم وأولادهم وأنسباؤهم في لبنان والمهجر وعموم عائلات عين داره ينعون إليكم

فقيدهم الغالي

جورج أنيس حداد

يُحتفل بالصلاة عن نفسه الساعة الثالثة بعد ظهر يوم الأربعاء 25 الجاري في كنيسة القيامة للروم الأرثوذكس – عين داره.

تُقبل التعازي قبل الصلاة في صالون كنيسة القيامة من الساعة الثانية عشرة وبعد الدفن في صالون كنيسة مار جرجس للروم الأرثوذكس لغاية الساعة الخامسة.

ويوم الخميس 26 الجاري تُقبل التعازي في صالون كنيسة مار أنطونيوس للروم الأرثوذكس – فرن الشباك من الساعة الواحدة ولغاية السادسة مساءً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق