اقتصاد

حب الله ترأس اجتماعاً بحث في قرارات ردعية لمنع الغش والتلاعب للالتزام بالتصنيع الجيد والسليم وفق المواصفات

ترأس وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عماد حب الله أمس اجتماعاً للمهندسين في الوزارة، في حضور المدير العام داني جدعون، وأعطى توجيهاته لجهة منح التراخيص والشهادات الصناعية، والتشدّد في الكشوفات، والرقابة على المصانع والتدقيق في المنتجات والأصناف ومدى مطابقتها للمواصفات والتزامها بمعايير السلامة والصحة العامة والنظافة والبيئة.

وشدّد على «أنّ التصنيع الجيّد يسهّل عملية التصدير إلى الخارج ويعطي المنتج صدقية لدى المستهلكين».

ونبّه إلى «وجوب منع الغش والتلاعب في هذه الظروف الصعبة»، داعياً المهندسين إلى «مدّ المعنيّين في المصانع بالخبرات الضرورية للإنتاج السليم والجيد».

وأكد «ضرورة التعاون مع سائر الوزارات والإدارات لا سيما مع اتحادات البلديات في المناطق كافة، والتنسيق معها على صعيد كشف المصانع غير المرخصة وضبطها واقفالها».

واتخذت نتيجة الاجتماع سلسلة قرارات، أبرزها:

1 – إعداد قرار في شأن التصريح عن المصانع الشريكة.

2 – إعداد قرار بالإجراءات المانعة للغشّ والتلاعب بالإنتاج.

3 – إعداد قرار بالمواصفات المطلوبة للإنتاج الجيّد وأخذ العيّنات وإجراء الفحوصات الملزمة.

4 – إعداد قرار عن التشدّد بمنح الشهادات الصناعيّة.

5 – إعداد كتاب إلى وزارة الداخليّة والبلديات يتضمّن آلية التنسيق مع المحافظين واتّحادات البلديّات.

وبالنسبة إلى شهادة المنشأ، تقرّر التشدّد بمنحها والتأكّد من صحّة المصنع وإنتاجه، وتعميم ضرورة التقدّم للمصادقة على الشهادة قبل 48 ساعة من الاستفادة منها.

كما تمّ الطلب بالإبلاغ عن المستودعات المتصلة و/ أو المنفصلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق