أولى

كتائب القسام توجّه ضربة بـ15 صاروخاً لديمونة

رداً على استمرار العدوان الصهيونيّ على المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، وجهت كتائب القسام ضربة صاروخية بـ15 صاروخاً لديمونة التي تضمّ المفاعل النوويّ الصهيونيّ.

وقالت كتائب القسام إن صواريخ القسام التي استهدفت أسدود وأصابت مرفأ أسدود إصابة مباشرة. إضافة إلى ذلك، ذكر مراسلون أن «القسام» استهدفت منصة الغاز الصهيونيّة قبالة شواطئ غزة برشقة صاروخيّة.

وفي وقت سابق، قال الناطق العسكري باسم سرايا القدس أبو حمزة، تعليقاً على الاعتداءات الصهيونية واستهداف المدنيين ومجاهدي المقاومة، إلى جانب اغتيال ثلاثة مجاهدين من قادة العمل الصاروخيّ في سرايا القدس، إن «أمام استمرار العدوان وجّهنا صواريخنا إلى تل أبيب ومحيطها بمئة صاروخ».

وأضاف أن «استطعنا رد الصاع صاعين على العدوان واستهداف المدنيين ومجاهدي المقاومة»، مشدداً «ماضون بمعركتنا مهما بلغت التضحيات وستبقى غزة سيفاً للقدس».

كما استهدفت المقاومة الفلسطينية في غزة، آلية عسكرية صهيونية بصاروخ موجّه، ما أدى إلى إصابة ومقتل من كانوا متواجدين بداخلها.

وتبنّت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، عملية استهداف جيب عسكري صهيوني شمال قطاع غزة.

من جهتها، أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن «إرهاب العدو الصهيوني المستمر وقصفه للمقار المدنية ولبيوت الآمنين، لن يفتّ في عضد المقاومة، ولن يثنيها عن مواصلة واجبها في حماية أبناء شعبها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق