عربيات ودوليات

لافروف يؤكد عدم وجود طلب رسميّ غربيّ لفصل موسكو وبكين عن نظام «سويفت»

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس، أنّه “لم يطالب أي من المسؤولين الغربيين، بحسب ما أتذكر، حجب نظام سويفت المالي عن روسيا أو الصين أو عن أي بلد آخر، ما عدا دعوات من قبل بعض السياسيين”.

وأشار لافروف في تصريحات خلال جلسة منتدى “قراءات بريماكوف”، إلى أنّ “قرار الاستغناء عن الدولار في التّعاملات الدّولية لا يعني رفض استخدام هذه العملة على الإطلاق، وإنما نسعى جاهدين للاعتماد أكثر على العملات الوطنية لشركائنا التجاريين”.

وعلّق وزير خارجية روسيا على ملف العملات المشفرة، قائلاً إنه «سيأتي الوقت حتماً عندما تلعب هذه العملات دوراً مهماً للغاية على الصعيد الدولي».

تجدر الإشارة إلى أنّ لافروف أعلن سابقاً أنّ السلطات الروسية تستعدّ لاحتمال فصل النظام المصرفي في البلاد عن نظام “سويفت” المالي، وقال: “نحن لا نستبعد أيّ شيء. أنا متأكد من أنّ حكومتنا ومصرفنا المركزي والسلطات الماليّة ذات الصلة تعِدّ الحلول الممكنة إذا جرت محاولة لتقويض قدرتنا على ضمان التّبادل الحر في إطار النّظام التجاري المتعدّد الأطراف، ضمن إطار منظمة التجارة العالمية”.

وفي السياق نفسه، أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، أنّ بلاده “لا تسعى للاستغناء عن الدولار، لكنها مضطرة لفعل ذلك في بعض الحالات لأنّ واشنطن تستخدم عملتها الوطنية في فرض العقوبات”.

تجدر الإشارة الى أنّ سويفت هو جمعية اتصالات ماليّة عالميّة تهدف الى توفير شبكة عالمية موحدة للاتصالات المالية الآمنة بين المؤسسات المصرفية، تأسس عام 1973، وترتبط به أكثر من 11 ألف مؤسسةٍ كبيرةٍ في 200 دولة.

وكانت “سويفت” للمراسلات المالية قد أعلنت في مطلع شهر تشرين الثاني من العام 2018، عن قطع خدماتها عن بعض المصارف الإيرانية، وذلك امتثالاً للعقوبات الأميركية على إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق