عربيات ودوليات

ماس يؤكد عدم حاجة بلاده لإعادة النظر في استراتيجيّتها إزاء روسيا

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن بلاده «لا ترى ضرورة في تغيير سياستها تجاه روسيا»، مع أنه اعتبر أن «موسكو ليست مهتمة كثيراً بالحوار مع برلين».

وقال ماس وهو يردّ على أسئلة نواب البرلمان، أمس: “يجب إبقاء النافذة مفتوحة للحوار”. وأضاف: “أعتقد أننا على وجه العموم لا نحتاج إلى إعادة النظر في استراتيجيتنا إزاء روسيا. نحن بحاجة إلى علاقات حسن جوار (معها)، لكن هناك انطباع في الوقت الراهن أن موسكو غير مهتمة فيما يبدو بخوض الحوار معنا بقدر ما نتمناه”.

وخلال تطرقه إلى موضوع نزع السلاح، أعرب ماس عن تمني برلين أن “يناقش الرئيسان الروسي والأميركي هذا الملف خلال قمتهما المرتقبة في جنيف يوم 16 حزيران الحالي”.

وقال ماس بهذا الصدد: “لقد قلنا لشركائنا الأميركيين إننا نتمنى مبدئياً أن يتم إدراج موضوع نزع السلاح في الأجندة، إذا وصل الأمر إلى قمة بوتين – بايدن”.

وفي رده على سؤال عن متى ستتخلص ألمانيا من الأسلحة النووية الأميركية على أراضيها، أكد الوزير أن “ذلك لن يحدث خلال فترة ولاية الحكومة الحالية”.

وسبق أن أوضح رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، عن موقف المجلس الأوروبي من العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، قائلاً: «العلاقات بين الطرفين في حالة سيئة». وأشار إلى أن «الوضع على ما هو عليه الآن»، مضيفاً أن «استمرار تدهور العلاقات لا يفيد أياً من الطرفين».

وأكد ميشيل أن “الاتحاد الأوروبي يدعم وحدة أراضي أوكرانيا”. وذلك خلال محادثة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أول أمس تناولت القضايا المتعلقة بأوكرانيا وبيلاروسيا والتطعيم ضد “كوفيد-19”، فضلاً عن العلاقات الثنائية.

كما تطرّق طرفا المحادثة إلى موضوع أزمة هبوط طائرة “رايان إير” في مينسك. وجاء في بيان المجلس: “جرى أيضاً تبادل لوجهات النظر بشأن ليبيا والصراع بين أرمينيا وأذربيجان والجائحة واللقاحات وقضايا عالمية أخرى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق