ناصر قنديل

ناصر قنديل

«حديث الجمعة» يتوّجُهُ كلّ أسبوع «مختصرٌ مفيدٌ»، يتناول في هذا العدد نهاية العبث التركي و«الإسرائيلي»، يعرض سقوط «الأحلام» التركية و»الإسرائيلية» بمنطقة آمنة في الشمال السوري، وبإقامة «حزام أمن» في الجولان على غرار ما حاولت في لبنان وسقط تحت ضربات المقاومة، كما سقطت هذه الأحلام كافة بصمود سورية فقبلت واشنطن بسورية ورئيسها وجيشها كخيار مرّ، بدلاً من الأمرّ عندها سيطرة حزب الله وإيران على حدود الجولان ثم ينساب «الحديث» إلى صباحات، فـ»قالت له»، ورياضيات في الكلام، ومن ثمّ نبض أقلام لامعة بـ»أنا وأنت»، ورد وشوك، في عالم الأحلام، أبيض وأسود بالألوان، عشق الصباح، من دفاتر الذكريات، بوابة الروح، فراشة، الامتحان… مبروك.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق