«الفكر العاملي»: للالتفاف حول الجيش وقيادته

دعا رئيس «لقاء الفكر العاملي» السيد علي عبد اللطيف فضل الله إلى «حوار شفاف وبنّاء مع الدولة السوريّة ومؤسّساتها وعبر القنوات الأمنيّة والسياسيّة لاستكمال عودة النازحين إلى المناطق المحرّرة، لأنّ حلّ ملف النزوح حاجة لبنانيّة ومطلب مُلحّ قبل أن يكون خدمة للدولة السورية هو خدمة للبنان دولة وشعب، وتخفيف من العبء الإنساني والمعيشي للأخوة السوريّين».

وأثنى «على دور الجيش اللبناني وإنجازاته الاستباقيّة ودوره المميّز وأدائه الوطني في سبيل مكافحة الإرهاب». وطالب بـ«الالتفاف حول قيادته وضباطه وعناصره، والتكاتف الشعبي والسياسي حوله ليتمكّن من أداء واجبه كاملاً». واعتبر أنّ «الأصوات التي تسيء إليه وإلى دوره هي أصوات مشبوهة في توقيتها ومضمونها، ولا تخدم الأهداف الوطنيّة اللبنانية».

ورأى أنّ «التخلّي عن آليّة التعيينات المتّبعة منذ سنوات، هو خطوة إلى الوراء والعودة إلى ذهنيّة الزبائنيّة السياسية والالتفاف على مبدأ الكفاءة».

وأكّد أنّ «اقرار سلسلة الرتب والرواتب أمر مشروع ومطلب محقّ لكلّ المستحقّين من المعلّمين والأساتذة والموظفين والعسكريين، ويجب أن يتمّ في أسرع وقت ممكن ومن دون تسويف أو تهويل بفرض ضرائب جديدة على عاتق الفقير والمواطن المعدوم».

ولفت إلى أنّ «تمويل السلسلة ممكن وسهل، عبر عصر النفقات العامّة وتقليصها ووقف مزاريب الهدر والفساد وسرقة المال العام والتعدّي على المشاعات وأملاك الدولة البرّية والبحريّة».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق