…و سلسلة نشاطات في مديريات منفذية دمشق

أحيت المديريات التابعة لمنفذية دمشق في الحزب السوري القومي الاجتماعي، ذكرى يوم الفداء بسلسة من النشاطات، فأقامت مديرية القصاع احتفالاً أمام مكتبها بحضور رئيس المكتب السياسي في الشام الدكتور صفوان سلمان، وكيل عميد الداخلية إسبر حلاق، وكيل عميد الخارجية طارق الأحمد، منفذ عام دمشق شادي يازجي، مدير مديرية القصاع إبراهيم عجول ومدير مديرية المزّة، مفوض مفوضية دمشق القديمة، وقوميين ومواطنين.

تخلّلت الحفل كلمات للدكتور سلمان وعجول وأسعد جواد وباسمة صافية، الذين تناولوا معاني المناسبة وما تحمله من قيم البذل والعطاء والفداء بالنسبة إلى القوميين.

من ناحيته، ألقى سركيس ثابت قصيدة شعرية من وحي المناسبة، كما ألقى جبران الأحمد كلمة الأشبال، وبعد الكلمات تخلّل الاحتفال عرض فيلم «حدّثني الكاهن الذي عرّفه»، والذي يروي لحظات سعاده الأخيرة قبل أن يواجه حكم الإعدام وينال الشهادة.

وأقامت مديرية الدويلعة التابعة لمنفذية دمشق، مسيراً ليلياً في أحياء متّحد الدويلعة نظّمته مجموعة من نسور الزوبعة بمشاركة عدد كبير من الرفقاء والمسؤولين الحزبيين والأشبال والزهرات، وبمشاركة مديريتَي الفيحاء والميدان وعدد من المواطنين الإذاعيين، وأصدقاء الحزب.

بعد المسير، اجتمع الحضور في مكتب مديرية الدويلعة حيث كان شرح عن كيفية مواجهة الزعيم سعاده الموت بكلّ عزيمة وإقدام، مؤمناً بأنّ استشهاده سيكون شرطاً لانتصار الحزب والنهضة السورية القومية الاجتماعية التي كرّس حياته لها، كما قدّم دماءه فداءً لأمته، وعلى هذا الدرب سار القوميون الاجتماعيون بكل عزيمة صادقة.

كما تخلّل الاحتفال أداء مجموعة من المواطنين والمواطنات قَسَم الانتماء إلى صفوف الحركة القومية الاجتماعية، وعند الثالثة فجراً عُرض فيلم «حدّثني الكاهن الذي عرّفه».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق