«تل أبيب» تطالب بعودة «الاندوف» إلى الحدود السورية الفلسطينية

كشفت وسائل إعلام العدو أن الكيان الصهيوني طلب من الأمم المتحدة إعادة قوات الإندوف قوات الأمم المتحدة لمراقبة فك الاشتباك في الجولان إلى سورية. وبحسب قناة «كان» الصهيونية فإن حكومة نتنياهو طلبت إعادة قوات الإندوف.

وكانت قوات الإندوف غادرت المنطقة الحدودية بين سورية وفلسطين المحتلة في أيلول/سبتمبر من العام 2014، عقب توسّع القتال بين الجيش السوري والجماعات الإرهابية، التي تلقت دعماً صهيونياً قرب منطقة فك الاشتباك، وخطفت عناصر من قوة الأندوف قبل الإفراج عنهم لاحقاً.

وقالت معلقة الشؤون السياسية في قناة «كان» الصهيونية، غيلي كوهين، إن تل أبيب «دعت في الفترة الأخيرة الأمم المتحدة للعودة إلى المواقع التي تركوها خلال فترة الحرب.. وهي المواقع المهجورة من قبل الإندوف منذ سنوات». وعن سبب الطلب الصهيوني قالت المعلقة العبرية «السبب ببساطة لأن الرئيس السوري بشار الأسد عاد للسيطرة على مناطق كبيرة وواسعة بالقرب من الحدود»، بحسب وصف المعلّقة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق