صور المرشحين

يكتبها الياس عشي

«انتعشت» طرابلس، وعادت «الحياة» إلى شوارعها، وساحاتها، ومخازنها، وحتى إلى زواريبها، عبر صور المرشحين الطامحين أو «الطامعين» للوصول إلى ساحة النجمة، والذين تجمعهم ابتسامة تكاد تكون القاسم المشترك الوحيد في ما بينهم!

أما الشعارات التي تحملها الصور بأحجامها المختلفة، الصغيرة منها والعملاقة، فحدّث ولا حرج.. وسنتكلم عنها دردشة وراء دردشة في الأيام المقبلة. وهي، على كلّ حال، أعادت للقراءة حضورها، بعد أن توقف الناس عن القراءة، وصاروا أقرب إلى الأميّة!

ولقد لفتني أنّ شعار «السيادة» هو الأكثر بروزاً، ولدى كلّ الاتجاهات، وبه سأبدأ دردشاتي الآتية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق