المطلوب الوفاء للوطن.. لا للطائفية

يكتبها الياس عشي

الدول المتحاربة تمنع استخدام أنواع معينة من السلاح، فلمَ لا يتمّ الاتفاق بين «المتحاربين» من المرشحين للمجلس النيابي، على ميثاق شرف يمتنعون بموجبه عن استعمال سلاح التخوين والطائفية وغيرها من الاتهامات التي يندى لها الجبين؟

قرأت لأحدهم: «وفائي لحزبي ينتهي حيث يبدأ وفائي لوطني».

قلت: حبّذا لو أسمع حضرات المرشحين يقولون: «وفائي لطائفتي ينتهي حيث يبدأ وفائي لوطني».

عندها يبدأ العدّ العكسي لقيام الوطن، وطن حضاريّ لا مكان فيه لتجّار الطائفية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق