الفيلم السيّئ والنوايا السيّئة

يكتبها الياس عشي

سيناريو رقم 3

إنّ الذاكرة الصهيونية والعقل الغربي يحفظان على ظهر قلبيهما قصّة المسيحيين المشرقيين الذين شرّعوا أبواب الشام مرحّبين بالفاتحين العرب تخلّصاً من الاستعمار البيزنطي. وقد أدّى هذا التحالف، في ما بعد، إلى تأسيس شراكة أدبيّة وروحيّة وفلسفية وعلمية ومذهبية جعلت من دمشق وبغداد وحلب عواصم ثقافية إبداعية، فيما كان الغرب يحرق مفكّريه، ويغوص رويداً رويداً في بحر الظلمات ومحاكم التفتيش.

معادلة في الذروة، بدأت بالانحدار مع الاحتلال العثماني، وازدادت انحداراً مع عودة الغرب إلى مشرقنا وتحت إبطه وعد بلفور، ومعاهدة سايكس – بيكو، وحلم المئة عام لتدمير العالمين العربي والإسلامي.

… يتبع

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق