كواليس

قالت مصادر أوروبية إنّ الخشية من تحوّل أزمة فنزويلا إلى أزمة تعمّ القارة الأميركية وتعيد فتح الجرح التاريخي بين السكان الأصليين والوافدين البيض الذين يحكمون أميركا وكندا هو السبب في عدم تبني الاتحاد الأوروبي للموقف الأميركي رغم وجود موقف فرنسي وآخر بريطاني يؤيدان موقف واشنطن، وأنّ الدعوة للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لإجراء إنتخابات مبكرة تهدف لتفادي حرب شرعيتين تتحوّل إلى حرب أهلية وإقليمية كبرى…!

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق