Latest News

الإثارة ترافق الجولة الأخيرة من البطولة فمن سيرافق البقاع إلى دوري المظاليم؟

محمد حسن الخنسا

للمرّة الأولى منذ سنوات طويلة، تشهد بطولة لبنان لكرة القدم إثارة ما بعدها إثارة، لجهة تحديد هوية مرافق فريق البقاع إلى الدرجة الثانية، وخصوصاً في ظل تقارب النقاط وتشابك نتائج مباريات المرحلة الأخيرة، وعلماً أن التضامن صور وشباب الساحل انتقلا إلى ضفة الأمان مع طموحات مشروعة لهما للانتقال إلى ضفّة النخبة، لتشتعل «من تحت» بين فرق الصفاء 19 نقطة وطرابلس 20 والراسينغ 21 والشباب الغازية 21 والسلام زغرتا 22 .

التضامن في منطقة الأمان

ضمن فريق التضامن صور بقائه تحت الأضواء بعد فوزه المهم والمريح على حساب ضيفه الاخاء الأهلي عاليه بنتيجة 2 ـ 0، الشوط الأول 1 ـ 0 ، وقد يتمكن من حجز بطاقته ضمن سداسي النخبة في حال فوزه على فريق الانصار في المرحلة الأخيرة. وكان التضامن الطرف الأفضل طوال اللقاء من منطلق أن خصمه يلعب من دون اي حافز وبغياب عدد كبير من نجومه الاساسيين للاصابة ولأسباب أخرى، فاستغل التضامن الأمور على أكمل وجه وهز شباك الحارس البديل شاكر وهبة مرتين، كانتا كافيتين ليضمن الفريق بقائه في الدرجة الأولى لموسم إضافي. سجّل للتضامن حسين بيطار د12 مستغلاً تمريرة طارق العلي، وقد سكنت كرته في المقص الأيمن للمرمى الجبلي، وفي الدقيقة 48 أضاف جاد الزين الهدف الثاني للتضامن بعدما حوّل سارفو الكرة العرضية برأسه على باب المرمى فالتف الزين على نفسه وحوّلها الى الشباك. قاد اللقاء الحكم الدولي جميل رمضان.

السلام بطل المرحلة

وفي طرابلس، اقتنص السلام زغرتا فوزاً غالياً على حساب جاره نادي طرابلس بنتيجة 3-0 الشوط الأول 1 ـ 0 ليدخله في دوّامة السقوط، سجّل للسلام أملدو نياس د25 ، وأضاف عدنان ملحم الهدف الثاني لفريقه د66 إثر تمريرة رأسية من زميله نياس. ومن ثمّ احتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 75 لمصلحة السلام إثر عرقلة الحارس نزيه أسعد للمهاجم أمادو نياس نفذها أدمون شحادة في الدقيقة 77 ، فأنقذها نزيه أسعد، لكن الكرة ارتدت ثانية إلى أدمون، الذي سددها برأسه داخل الشباك محرزاً الهدف الثالث. وأهدر طرابلس ركلة جزاء في الدقيقة 80 إثر عرقلة الحارس مصطفى مطر للاعب فؤاد عيد. وبهذا الفوز رفع السلام زغرتا رصيده إلى 22 نقطة فيما تجمد رصيد طرابلس عند 19 نقطة.

سقوط البقاع رسمياً

على ملعب العهد، ودّع فريق البقاع الأضواء رسمياً، إثر خسارته الكبيرة أمام شباب الساحل بنتيجة 5-3 ، الشوط الول 2 ـ 0 للساحل. سجّل أهداف الفائز كل من: عباس عاصي د20 ، ثمّ أضاف جاد الحسين الهدف الثاني في الدقيقة 45+1 من عمر الشوط الأول، وعبد العزيز نداي د70 و72 ، ومحمد سالم 90 ، فيما سجّل للبقاع، علي موفق الموسوي د74 وعلي هماد الموسيوي د77 ودداوودا غيميه د88 .

أداء سلبي ونتيجة سلبية

وعلى ملعب المدينة الرياضية، تعادل النجمة والشباب الغازية سلباً، وجاءت المجريات هزيلة من طرفيها، واقتصرت فرص الشوط الأول على تسديدة وحيدة من كيكي علت عارضة علي السبع. وفي الشوط الثاني انحسر اللعب في وسط الملعب، حيث كان الغازية الطرف الأفضل مع إهدار مهاجميه للعديد من الفرص، أبرزها تسديدة كريم منصور في الدقيقة 55 فمرت بجوار القائم الأيمن ، ليرفع النجمة رصيده إلى 48 نقطة في المركز الثاني، في حين رفع الشباب الغازية رصيده إلى 21 نقطة في المركز التاسع.

التعادل أجّل الحسم

على ملعب بيروت البلدي، تعادل فريقا الصفاء والراسينغ بنتيجة 1-1 ، سجل هدف الصفاء علي السعدي في الدقيقة 41 ، وعادل الراسينغ سريعاً عن طريق خضر سلامه في الدقيقة 60 ، وأعترض الصفاويون على الهدف باعتبار أنه جاء من تسلل واضح. علماً أن طاقم حكّم قبرصي تولى قيادة المباراة، وبذلك رفع الصفاء رصيده إلى 19 نقطة في المركز الـ11، في حين رفع الراسينغ رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثامن، وفي المرحلة الأخيرة سيتواجه الصفاء مع البقاع والراسينغ مع طرابلس.

اضف رد