فرنجية: عدم التوافق حول الموازنة سببه قرارات غير شعبية يجب اتخاذها

رأى رئيس تيار «المردة» النائب السابق سليمان فرنجية أنّ عدم التوافق حول الموازنة سببه أنّ هناك قرارات غير شعبية يجب أن تتخذ، مشيراً إلى أنّ المطلوب تقليص النفقات وإجراء قراءة مالية جديدة وتقديم طرح بديل.

مواقف فرنجية جاءت بعد زيارته أمس على رأس وفد وزاري ونيابي وقيادي، رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل في الصيفي.

وقال فرنجية «طرحنا كلّ المواضيع خلال اللقاء، وقد كان حواراً غنياً شمل المواضيع المطروحة حالياً في ملف الكهرباء وغيرها، وعلى رأسها الملف الاقتصادي والاجتماعي»، وشدّد على أنّ «التنسيق مستمرّ وسيستمرّ مع الكتائب في هذه الملفات بالرغم من التباينات السياسية كي نخرج من الجو الاقتصادي والاجتماعي الذي نحن فيه».

أضاف «ركزنا على الاقتصاد، وفي السياسة الشيخ سامي يعلم أننا في موقعين سياسيين مختلفين، لكن هناك الكثير من الأمور التي تجمعنا لا سيما مصلحة الناس».

وأكد أنّ «عدم التوافق السياسي حول الموازنة سببه أنّ هناك قرارات غير شعبية يجب أن تتخذ»، مشيراً إلى أنّ «المطلوب تقليص النفقات في الموازنة والقيام بقراءة مالية جديدة وتقديم طرح بديل ككلّ وهذه الإجراءات ضرورية جداً»، موضحاً أنّ «موقفنا كمردة من الموازنة، أنّ هناك أموراً جيدة وأموراً خاطئة، وفي موضوع الكهرباء نرى أن الهيئة الناظمة ضرورية».

وعن المصالحة مع حزب «القوات»، أكد فرنجية أنّ «المصالحة لن تعود إلى الوراء، ومن المؤكد أننا سنلتقي واللقاء هو المهمّ وليس مكانه».

من جهته، قال الجميّل «إننا قادمون على خيارات كبيرة، وهناك ضرورة على أن يكون هناك حوار ونقاش بين كلّ القوى السياسية».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق