كواليس

كواليس

كشفت صحيفة «واشنطن بوست» أنّ البيت الأبيض هو من خطط للإنقلاب في فنزويلا وهو من دبّر له الاعترافات الدولية، وهو من جهّز النسخة العسكرية الأخيرة للانقلاب، لكنها قالت إنّ كلّ شيء قد انتهى الآن، فقد تبيّن أنّ الرئيس نيكولاس مادرور أقام حساباته بدقة أكثر من البيت الأبيض برئيسه دونالد ترامب ومستشاره للأمن القومي جون بولتون، وتوقعت تراجع الضجيج الأميركي عن تغيير وشيك في فنزويلا بعد نتائج الانقلاب العسكري الفاشل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق