كواليس

حدّدت المصادر النفطية شهر أيار كشهر اختبار للحزمة الجديدة من العقوبات الأميركية على مستوردي النفط الإيراني لمراقبة حجم الالتزام والانعكاسات على الأسواق العالمية والأسعار وطبيعة التعامل الإيراني مع الشحنات النفطية التي تعبر مضيق هرمز، خصوصاً لحساب السعودية والإمارات، وقالت المصادر إنّ الموقفين التركي والعراقي يبدوان قد حسما لصالح استمرار المتاجرة مع إيران، وأوروبا وعدت بتفعيل آليتها المالية الخاصة بالمتاجرة ويجب رؤية نتائجها ليظهر التقييم النهائي…

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق