حفيدتي لين تطفئ شمعتها الثامنة

يكتبها الياس عشي

أجمل الكِلْماتِ وأنقاها

كرّتها العصافيرُ

ورقصت على إيقاعها

الفراشاتُ

كِلماتٌ

من حفيدتي الحلوة

الصغيرة

من «لين» التي صارت

أميرة

رسالةٌ بخطّها المنمنمِ

والجميلْ

رسالة بوحٍ تقول:

«أحبك يا جدو

وأنت جَدّ نظيف وجميل».

كِلمات دافئةْ

خرجت من قلب لينْ النظيفْ

ومن نوافيرِ المياهْ

ومن أساطيرِ الصغارْ

كِلماتٌ لا تشبه الكلمات

تسلّلتْ

إلى قلبي

إلى عينيَّ

إلى أطراف أصابعي

إلى ورقة بيضاءْ

نقيّةٍ وبيضاء

تنام فوق راحتي

تُلحّ

تنتظر كلماتٍ تليق

بـ «لين»

وتليق بشمعتها الثامنة

وما استطعتُ

فعندما يكتب الصغارْ

تخرس أقلام الكبار.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق