Latest News

الحي الذي خرج منه أردوغان صوّت ضدّه

يكتبها الياس عشي

تبقى الانتخابات، بالرغم من بعض مثالبها، أفضل السبل لتحقيق الديمقراطية، والتعبير عن الرأي، فيما لو مورست بشكل سليم.

فبالأمس خرج أتراك إسطنبول ليقولوا بصوت عالٍ، وبكثافة: آن الأوان لترحل يا أردوغان.

واللافت في هذه الجولة الانتخابية أنّ الحيّ الذي عاش فيه أردوغان، أعطى أصواته لمرشح المعارضة! ولا يستغربنّ أردوغان إذا زار الحي، ورأى يافطاتٍ شبيهةً بتلك اليافطات التي رفعها أهالي ولاية جورجيا يوم زارها مواطنهم جيمي كارتر، والتي كتب عليها:

«نعتذر لكلّ فلاحي الولايات المتحدة الأميركية، لأننا قدّمنا إلى البيت الأبيض رجلاً مثل جيمي كارتر»!

اضف رد