Latest News

فنيانوس: ما زلنا على الوعد بانتهائها بداية شهر آب

تفقد وزراء الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس والسياحة أواديس كيدانيان والاتصالات محمد شقير والاقتصاد منصور بطيش، ورئيس مجلس إدارة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت ومدير دار الهندسة مروان قبرصلي، سير أعمال التوسعة في مطار بيروت الدولي وموعد تسلّم الأشغال من الشق الآخر المتعلق بالمسارات الأمنية، بعد افتتاح المرحلة الأولى من توسعة قاعة المغادرين عند مسارب الأمن العام بداية الشهر الحالي، رافقهم في الجولة المدير العام للطيران المدني محمد شهاب الدين، رئيس المطار فادي الحسن، مدير المطارات ابراهيم ابو عليوى، رئيس جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط، رئيس دائرة أمن عام المطار العميد وليد عون، رئيس التفتيشات في قوى الامن الداخلي الرائد علي حاموش، نائب رئيس المطار يوسف طنوس، مدير مكتب الوزير شكيب خوري والمستشار بيار بعقليني.

وخلال الجولة شرح رئيس هيئة «أوجيرو» عماد كريدية للوفد الوزاري عن مشروع الانترنت المجاني لمدة ساعة للقادمين والمغادرين عبر مطار بيروت الدولي.

وأكد فنيانوس أنّ «الأمور في المطار تسير وفق ما هو مقرّر ونحن مرتاحون، وما زلنا على الوعد بانتهاء أعمال التوسعة في تاريخ 1/8/2019».

وأشار فنيانوس الى أنّ «المطار سيكون في حلة جديدة ككلّ مطارات العالم نصل ونضع الحقيبة على الكونتوار ونمشي، وسيكون لدينا تسع ماكينات تفتيش بدل ست، و34 كونتواراً للأمن العام بدل 22، وستختصر محطات المسافرين في المطار».

وتمنى فنيانوس على المسافرين «الأخذ في الاعتبار تعب كلّ العاملين في المطار سواء في المديرية العامة للطيران المدني أو في الأجهزة الأمنية الذين يقومون بعملهم على أكمل وجه من أجل تقديم خدمة أفضل»، معتبرا أنّ «القرار بتوسعة المطار اتخذ منذ فترة والحكومة صرفت مبلغ 18 مليون دولار، علماً انّ مشروع التوسعة تبلغ كلفته ملياراً ومئة مليون دولار».

ووجه فنيانوس تحية الى «وزير السياحة الذي يتابع بشكل يومي أحوال المطار، ووزير الاتصالات الذي يتابع مشروع الانترنت، ووزير الاقتصاد الذي يطلع على الأوضاع وكيفية معالجة الشكاوى».

بعد ذلك انتقل وزيرا الاشغال العامة والنقل والسياحة ومسؤولو المديرية العامة للطيران المدني الى مركز تعزيز تدريب أمن المطار cersa حيث اجتمعوا مع وفد من نقابة وكالات السفر برئاسة جان عبود، وسلّم الوفد فنيانوس كتاباً يتضمّن هواجس ومطالب القطاع سياحي.

وطالب أصحاب وكالات السفر وزارتي الأشغال العامة والنقل والسياحة بوضع «ضوابط وإجراءات بحق بعض الوكالات المخالفة والتي تبيع تذاكر سفر دون التزام الحدّ الأدنى من المعايير التي تضمن كرامة المسافر، إضافة الى قيام بعض الشركات بالتسويق والإعلانات قبل تقديمها الضمانات اللازمة».

ودعوا الى إنشاء لجنة مشتركة بين وزارتي الأشغال والسياحة ووكالات السفر «من أجل تحسين وتنظيم قطاع وكالات السياحة وخصوصاً في مجال الحصول على موافقة المديرية العامة للطيران المدني».

من جهة أخرى، عرض فنيانوس في مكتبه في الوزارة مع وزير الصناعة وائل أبو فاعور يرافقه وفد من الصناعيين ونقابة مخلصي البضائع، موضوع التعرفة المرفئية وتأخير إخراج المستوعبات وكلفتها بسبب بعض الإجراءات الروتينية.

وطلب فنيانوس من المجتمعين تأليف لجنة مشتركة بين مخلصي البضائع والصناعيين ووضع استراتجية ترفع للوزير لعرضها على المعنيين في هذا الشأن.

اضف رد