الجيش الأميركي ينشر 500 جندي في السعودية

ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية أن «الجيش الأميركي بدأ فعلياً نشر جنوده الـ500 في قاعدة الأمير سلطان في السعودية»، مضيفة أن «عودة القوات العسكرية الى السعودية بعد غياب 16 عاماً تشكل نقطة تحول الهدف ومنها الرد على ايران».

وكان البنتاغون قد أذِن بـ»إرسال قوات وموارد أميركية إلى السعودية»، مؤكداً أنّ «الخطوة تقدم رادعاً إضافياً لمواجهة التهديدات في المنطقة». كما أعلنت وكالة الأنباء السعودية «موافقة الملك سلمان بن عبد العزيز على استقبال قوات أميركية على أراضي المملكة». وأشارت الوكالة إلى أن «القرار جاء انطلاقاً من التعاون المشترك بين الرياض وواشنطن، ورغبتهما في تعزيز كل ما من شأنه المحافظة على أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها».

من جهتها قالت وزارة الدفاع الأميركية إن «شركة لوكهيد مارتن فازت بعقد قيمته نحو مليار دولار ونصف مليار لبيع منظومة ثاد الدفاعية الصاروخية للسعودية». وأضافت أن «العقد الجديد تعديل لاتفاق سابق لإنتاج المنظومة الدفاعية لمصلحة السعودية»، مشيرة إلى أن «الاتفاق الجديد يرفع القيمة الإجمالية لصفقة ثاد إلى أكثر من خمسة مليارات دولار ونصف مليار».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق