تشييع جماهيري حاشد في نابلس للمناضل بسام الشكعة

في موكب مهيب، شيّعت جماهير محافظة نابلس، أمس، جثمان المناضل الكبير بسام الشكعة، رئيس بلدية نابلس الأسبق، إلى مثواه الأخير في المقبرة الغربية بالمدينة.

وكان قد أعلن امس عن وفاة المناضل الشكعة، عن عمر ناهز الـ 89 عاماً.

وشارك في مراسم التشييع وزراء ومحافظو المحافظات ورؤساء المجالس البلدية والقروية، وقادة الفصائل والأحزاب وممثلو الفعاليات الوطنية والرسمية والشعبية على مستوى فلسطين، إلى جانب مئات المواطنين.

الى ذلك، دعا رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أمس، لاجتماع عاجل للقيادة الفلسطينية، مساء غد الخميس في مقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة: «أمام التحديات الكبيرة المستمرّة على كافة المستويات من قبل الجانب الصهيوني سواء ما يتعلق بحجز الأموال الفلسطينية، او استمرار النشاطات الاستيطانية المدمّرة المرفوضة، وانتهاءً بهدم بيوت المواطنين، التي كان آخرها بواد الحمص في صور باهر جنوب شرق القدس، فإن سيادته دعا لاجتماع عاجل مساء يوم الخميس، لاتخاذ قرارات هامة ردًا على كل هذه التحديات والتعديات».

وأشار إلى أن الاجتماع سيكون مفترق طرق على كافة المستويات سواء ما يتعلق بسلسلة الإجراءات الصهيونية المرفوضة، وانتهاء بالتحديات الأميركية ومحاولتها دعم الاستفزازات الصهيونية، وخلق وقائع لا علاقة لها بالشرعية والحقوق الفلسطينية.

وفي تطور آخر، قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس إن هناك فرصةً حقيقية لإنجاز وحل قضية الأسرى والمفقودين في قطاع غزة إذا كانت قيادة الاحتلال الصهيوني جادةً في فتح وتحريك هذا الملف ودفع الثمن الطبيعي عبر المسار الواضح الذي أفضى سابقًا إلى حلّ قضايا مشابهة.

وهدّدت الكتائب على لسان المتحدث باسمها «أبو عبيدة» في خطاب متلفز مساء أمس، بأن «هذا الملف قد يكون عرضة للنسيان والإغلاق نهائيًا لعواملَ تعلمها قيادة العدو جيدًا».

وأضاف: «نقول لكل المعنيين إن لكم في قضية «رون أراد» عبرةً إذ إننا لا نضمن أن يبقى هذا الملف على طاولة البحث مجدداً في حال أضاعت قيادة الاحتلال هذه الفرص».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق