الصين تؤيد مقترحاً روسياً لضمان الأمن في الخليج العربي

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية، هوا تشونينغ، إن «الصين ترحّب بمفهوم الأمن في الخليج العربي، الذي اقترحته روسيا».

وقال هوا تشونيينغ فى مؤتمر صحافي، إنّ الجانب الصيني يرحّب باقتراح الجانب الروسي لضمان الأمن في الخليج، ونحن مستعدّون مع الأطراف المعنية لتعزيز الاتصالات والتعاون بشأن هذه القضية .

وأضاف الدبلوماسي الصيني، أنه لضمان الأمن في الخليج العربي، ينبغي لدول المنطقة، اتباع أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون البلدان الأخرى، وتعزيز علاقات حسن الجوار، كما ينبغي للمجتمع الدولي أن يؤيد هذا ويلعب دوراً بناءً .

وقدمت وزارة الخارجية الروسية أول أمس المفهوم الروسي للأمن في الخليج العربي، ومن بين التدابير التي اقترحتها روسيا رفض نشر قواعد عسكرية أجنبية في المنطقة وإبرام اتفاقات للحد من الأسلحة، وإنشاء مناطق منزوعة السلاح وحظر تكديس الأسلحة التقليدية المزعزعة للاستقرار، والالتزام بالشفافية المتبادلة في المجال العسكري، والحوار بشأن العقائد العسكرية، وإنشاء خطوط ساخنة .

وتمّ تقديم الوثيقة إلى ممثلي الدول العربية وإيران وتركيا المعتمدين في موسكو والأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية ودول البريكس.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه فرنسا عن بدء العمل على تشكيل فريق عمل مع بريطانيا وألمانيا لمراقبة الملاحة في منطقة الخليج، على خلفية احتجاز الحرس الثوري الإيراني لناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.

من جهته أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة لن تكون شرطياً في مضيق هرمز لحماية سفن الدول الغنية مثل الصين والسعودية واليابان .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق